مقدمة:

قضت المحكمة العليا بأنّ أمر الوالدية الممنوح لرجل عن طفلين توأمين مولودين لزوجِهِ في إجراء استعارة الرحم خارج البلاد هو أمر تأسيسي وليس تصريحيًا- أي أنّ الأمر يؤسس للوالدية من لحظة صدوره وليس من لحظة ولادة الأطفال
عللت المحكمة قرارها بأنّه إذا سرت الوالدية منذ لحظة الولادة، فإن ذلك ينطوي على الاعتراف بوالدية ثلاثية - للرجلين والأم البديلة، وهذا الأمر يجب أن ينظّم تشريعيًا
في حالة الزوجتين اللتان حملت إحداهما من تبرع بالمني، يمكن الاعتراف بسريان الأمر بشكل رجعي، إذا قُدّم الطلب للمحكمة خلال 90 يومًا من الولادة

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
المحكمة العليا
رقم الملفّ:
3518/18
التاريخ:
03.02.2020
  • سافر زوجان من نفس الجنس، اللذان تزوجا زواجًا مدنيًا، إلى الولايات المتحدة لاتخاذ إجراء حمل أجنّة مع أم بديلة (استعارة الرحم)، وأثمر الإجراء عن ولادة توأمين من مني أحد الزوجين.
  • عند عودة العائلة إلى البلاد، اعترفت المحكمة بأبوة الوالد البيولوجي، استنادًا إلى الحكم القضائي الصادر في الولايات المتحدة.
  • توجّه الزوجان إلى المحكمة لاستصدار أمر والدية للوالد غير البيولوجي أيضًا. أصدرت المحكمة الأمر، وقضت بأنّ سريانه سيكون بأثر رجعي، أي أنّ الأبوة سارية من لحظة ولادة الأطفال.
  • استأنف المستشار القضائي للحكومة على القرار بسريان الأمر بأثر رجعي، وتوجّه إلى المحكمة العليا بطلب إصدار قرار يقضي بسريان الوالدية من لحظة صدور أمر الوالدية.

قرار المحكمة

  • قبلت المحكمة الاستئناف وقضت بأنّ أمر الوالدية للوالد البيولوجي هو تأسيسي ويسري من لحظة صدوره- أي أنّ الوالدية تسري ابتداءً من لحظة منح الأمر عنها وليس قبل ذلك.
  • قضت المحكمة بأنّ العامل الحاسم هو مصلحة الطفل، وبأنّها لم تقتنع بأنّ الاعتراف بالأمر بأثر رجعي يصب في مصلحة الطفل. أشارت أيضًا إلى أنّ هذا الاعتراف قد يؤدي إلى وضع يكون فيه لدى الطفل 3 أهال- يشمل الأم البديلة، وهذا الوضع غير معترف به من قبل المحكمة.
  • قضت المحكمة بأنّه في بعض الحالات، يمكن الاعتراف بأمر الوالدية بأثر رجعي، إذا توفرت الشروط التالية:
    • الأمر يصبّ في مصلحة الطفل (ليس مصلحته الاقتصادية فقط).
    • قُدّم الطلب بعد الولادة بفترة وجيزة، بدون تأجيل.
    • لا يوجد احتمال لوجود والد ثالث.
مثال
عندما تنجب زوجتان من نفس الجنس طفلًا بواسطة تبرع بالمني، وتطلبان استصدار أمر والدية لزوجة الأم البيولوجية- يمكن إصدار أمر كهذا إذا قُدّم الطلب خلال 90 يومًا من موعد الولادة (وفقًا لتوجيهات المستشار القضائي للحكومة). وفقًا للمحكمة، فإنّ الأمر يتماشى مع المعايير المطلوبة لإصدار أمر بأثر رجعي، كما جاء أعلاه.

مدلول

  • الأمر القضائي بالوالدية لوالد غير بيولوجي هو عامة تأسيسي وليس تصريحي- أي أنّه يسري من لحظة صدوره فقط.
  • إذا كان الحديث يدور حول زوجتين أنجبتا طفلًا بواسطة تبرع بالمني، وإذا رغبتا في أن يسري الأمر بأثر رجعي، يُستحسن تقديم طلب لاستصدار الأمر خلال 90 يومًا من موعد الولادة.
  • لن يتم الاعتراف قانونيًا بالوالدية الثلاثية، دون أن تنظّم هذه المسألة تشريعيًا.

من المهمّ أن تعرف

  • توجد للسريان التأسيسي للأمر القضائي بالوالدية جوانب اقتصادية وأخرى، على سبيل المثال:
    • إذا اضطر/ت زوج/ة الوالد البيولوجي التغيب عن العمل بسبب مرض طفل قبل صدور أمر قضائي بالوالدية، فإنّ رفض إعطاء السريان بأثر رجعي لن يسمح له باستغلال أيام المرضية التي جمعها لغرض التغيب عن العمل.
    • إذا كان الزوج/ة يستحق الحصول على نقاط استحقاق من ضريبة الدخل لكونه والدًا، يحق له الحصول عليها ابتداءً من لحظة صدور الأمر وليس من يوم ولادة الطفل.

مراجع قانونية ورسمية

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي مأخوذة عن موقع نيڤو.