مقدمة:

جمعية الأطفال العرضة للخطر هي جمعية قطرية تعمل من أجل الأطفال في سن الطفولة المبكرة، الموجودين ضمن طيف التوحد. ترعى الجمعية حوالي 1000 طفل من الموجودين ضمن طيف التوحد، عبر أكثر من 137 إطار رعاية: حضانات نهارية إصلاحية (إعادة تأهيل)، مراكز رعاية وروضات متخصصة في الإتصال منتشرة بأرجاء البلاد، وسطها وضواحيها ولدى جميع الأوساط.

تفاصيل المنظّمة

مجالات العمل:أشخاص مع توحد
الموقع الإلكترونيّ:للموقع
فيسبوك:لصفحة المنظمة
البريد الإلكترونيّ:acrisk@childrenatrisk.org.il
العنوان:غوش عتسيون 13، غفعات شموئيل
الهاتف:03-5730130
بالفاكس:03-5739642
تاريخ التأسيس:1990
غايدستار:المنظمة بغايدستار

عمل الجمعية

تعزيز الحقوق

  • تعمل الجمعية على تعزيز حقوق الأطفال الموجودين ضمن طيف التوحد في سن الطفولة المبكرة:
    • بلورة واعتراف بالسلة الصحية التعزيزية (تبام-טב"ם) من قبل الوزارات.
    • نضال قضائي لتحديث التسعيرة العلاجية كي يتاح تشغيل طواقم من المهَرة والمرموقين.
    • قيادة مبادَرات للتعاون بين الوزارات بغية تقديم أفضل علاج ورعاية للطفل على كافة المستويات.
    • تطوير نموذج فريد من نوعه ومبتكر لتقديم العلاجات المكملة شبه الطبية للفئة العمرية 21-7 ضمن إطار المدرسة.
    • العمل على تعزيز سلة دعم الأطفال من سن 7 وتوسيعها إلى "سلة صحية تعزيزية" حتى سن 21.
    • تعزيز الطواقم المهنية وتأهيلها لرعاية الأطفال والمراهقين المصابين بالتوحد.
    • رفع مستوى الوعي الجماهيري وقيادة تغيير مجتمعي في النظر إلى الشخص المصاب بالتوحد واندماجه داخل المجتمع.

معالجة التوحد في سن الطفولة المبكرة

  • تمنح الجمعية معالجة للتوحد في سن الطفولة المبكرة:
    • تعمل جمعية الأطفال العرضة للخطر عبر انتشار قطري في أكثر من 110 إطار علاج ورعاية، من الشمال حتى الجنوب، وسط البلاد وضواحيها.
    • رصد وتشخيص مسببات الخطر التطورية في الطفولة المبكرة.
    • المعالجة والمساعدة للأطفال المصابين بالتوحد ولعائلاتهم داخل المجتمع المحلي.
    • توفير الخدمات والعلاجات من أعلى مستوى للأطفال فور الحصول على التشخيص، وتعظيم الفائدة من نافذة الفرص الحاسمة التي يتمتع بها العلاج في سن الطفولة المبكرة.
    • تطوير نماذج تدخل علاجي ونماذج مساعدة على مستوى الفرد والعائلة والمجتمع المحلي.

مواضيع وحقوق لها علاقة في "كل الحق"

جهات حكوميّة