مقدمة:

كل عمل إنتاجي أصلي (كليب، بوست، صورة وما شابه ذلك) موجود على الشبكة، هو محمي في إطار حقوق المُنتجين (الطبع والنشر) التي تحظر إستخدام العمل المنتج بدون إذن صريح من المؤلِّف أو المُنتِج
هناك حالات يمكن فيها استخدام العمل الإنتاجي المحمي حتى بدون إذن من المؤلِّف، لكن يكون لزاماً أن يتم ذكره كصاحب العمل الأصلي عند استخدامه
يتيح دستور الإستخدام في الشبكات الإجتماعية المختلفة للمستخدِمين القيام باستخدامات معيّنة للمضامين المطروحة، وننصح بقراءة الدساتير ذات الصلة
إن انتهاك حقوق المُنتجين قد يجر معه تقييد منالية المصدر المنتهِك (مثلاً حجب الحساب) وكذلك دفع تعويضات تصل حتى 100،000 شيكل جديد دون الحاجة لإثبات الضرر
للتفاصيل، راجعوا قانون حقوق الطبع والنشر


العمل الإنتاجي الأصلي، مثل البوست أو الكليب أو الموسيقى أو التدوينة (المكتوبة أو المصورة) أو الصورة أو الموقع أو البرمجية وغيرها، المحمي ضمن حقوق المُنتجين (حقوق الطبع والنشر) وليس مسموحاً إجراء أفعال معيّنة فيه، بدون إذن صريح من المُنتج أو المؤلِّف.

  • حقوق المُنتجين تكون سارية المفعول طيلة حياة المُنتِج أو المؤلِّف وحتى 70 سنة بعد وفاته.

ما هو العمل الإنتاجي المحمي ضمن حقوق الطبع والنشر؟

  • يكون العمل الإنتاجي محمياً ضمن حقوق الطبع والنشر في حال استوفى الشروط التالية:
    • هو عمل إنتاجي أصلي (مثل صورة أو فيلم قصير أو منشور "بوست" أو كليب أو مقال وغير ذلك).
    • بالإضافة لذلك، هو يستوفي أحد الشروط التالية:
      1. تم نشر العمل الإنتاجي لأول مرة في إسرائيل.
      2. المُنتج أو المؤلِّف، كان مواطناً إسرائيلياً أو أقام في إسرائيل بشكل دائم حين ألّف العمل (حتى لو لم يقم بنشره).
      3. لا صلة للعمل الإنتاجي بإسرائيل، لكن ذُكر في نصّ الأمر الرسمي أنه محمي (فعلياً، هناك العديد من المضامين من خارج البلاد محمية ضمن حقوق الطبع والتشر وفق مواثيق دولية إسرائيل هي واحدة من الموقّعين عليها).

الإنتاجات غير المحمية ضمن حقوق الطبع والنشر

  • هناك إنتاجات لا تسري عليها حقوق الطبع والنشر، حتى لو كان المُنتج أو المؤلِّف قد استثمر فيها الوقت والجهد.
  • ما يميّز الإنتاجات غير المحمية هو كونها عامة ولا يوجد فيها تعبير متميز خاص وشخصي للمُنتِج أو المؤلِّف. مع ذلك ومن لحظة توفر التعبير الخاص المتميز، يصبح هذا التعبير محمياً ضمن حقوق الطبع والنشر، وفق الشرح أدناه.
  • حماية حقوق الطبع والنشر لا تسري على كل واحد من الأمور التالية:
    1. الفكرة - مثلاً، فكرة تطبيق تربط ما بين مالكين وشارين. الفكرة بحد ذاتها غير متميزة أو خاصة ولا تكون محمية، لكن كود التطبيق وتصميمه الخاص يكونان محميين.
    2. عملية وطريقة التنفيذ – مثلاً، وصفة تحضير كعكة. مع ذلك، الفيلم المصور لتحضير الكعكة يكون تعبيراً محمياً.
    3. مصطلح في الرياضيات.
    4. حقيقة أو معطى.
    5. أخبار اليوم – نشر الأحداث بحد ذاته غير محمي، لكن التعبير مثل مقال رأي أو تقرير صحفي يتطرق لأخبار اليوم يكون محمياً.
  • بالإضافة لذلك، هناك استخدامات مسموحة لأعمال إنتاجية محمية، لا تستوجب طلب الإذن من المُنتج أو المؤلِّف. للتفاصيل، راجعوا أدناه.

الأفعال المحظورة عند الحديث عن عمل إنتاجي محمي بدون إذن من المُنتِج أو المؤلِّف

  • حقوق الطبع والنشر، تحمي المُنتِج والمُنتَج، بحيث لا يمكن إستخدامه من خلال أحد الأفعال التالية دون إذن من المُنتِج أو المؤلِّف:
    • نسخ عمل غير موجود في العلن بشكل دائم – إعداد نسخة من العمل الإنتاجي. من بين أمور أخرى، قد يكون النسخ بواسطة تخزين العمل الإنتاجي، طبع نسخ منه، وحتى عمل تمثال أو نموذج إعتماداً على الصورة.
    • نشر عمل إنتاجي لم يُنشر بعد.
    • تنفيذ علني لعمل إبداعي غير عمومي – إسماع أو عرض عمل إنتاجي على الملأ، مثلاً، الرقص، العرض، التمثيلية أو الموسيقى.
    • بث عمل إنتاجي غير مذاع للجمهور بشكل دائم.
    • وضع عمل غير عمومي تحت تصرف الجمهور – بحيث يكون العمل متاحاً للجمهور كيفما ومتى شاء.
    • القيام بعمل إنتاجي مشتق – مثلاً، المعالَجة أو الترجمة. هناك استخدامات قد تكون مسموحة. للتفاصيل، راجعوا أدناه.
    • التأجير.

الإستخدامات الممكنة للعمل الإنتاجي المحمي بدون إذن من المُنتِج أو المؤلِّف

  • هناك استخدامات مسموحة للعمل الإنتاجي المحمي، والتي لا تشكّل خرقاً لحقوق الطبع والنشر:
    • الإستخدام المنصف لأغراض الدراسة الذاتية، البحث، النقد، الإستقصاء، التقرير الصحفي ، تقديم مقتطفات أو تعليمات أو امتحانات من قبل مؤسسة تربوية تعليمية، أو أي استخدام يستوفي الشروط التي وضعها وزير القضاء والتي بتوفرها يصبح الإستخدام منصفاً. هام: مسألة هل الإستخدام الذي جرى هو منصف ليست تلقائية، ويتم فحصها من قبل المحكمة بحسب الظروف العينية.
مثال
  • نشر مقطع قصير من كتاب ما لاستخدامه في مدوَّنة مهنية تتعلق بذلك الكتاب، قد يُعتبر إستخداماً منصفاً لأغراض الإستقصاء والإستعراض.
  • المحاكاة المبنية على أساس عمل إنتاجي آخر، قد تُعتبر إستخداماً منصفاً لأغراض النقد.
  • نشر مقطع من قصة تظهر في مدوَّنة تعنى بموضوع متعلق، قد يُعتبر إستخداماً منصفاً.
    • الإستخدام العرَضي لعمل إنتاجي – إستخدام عمل إنتاجي آخر عرَضاً، ضمن عمل تصويري، عمل سينمائي، أو عمل تسجيلي صوتي. مثلاً، صورة لعمل فني تظهر عرَضاً في الفيلم.
    • بث أو نسخ عمل إنتاجي موضوع بشكل دائم في مكان عام – إذا كان العمل الإنتاجي موضوعاً بشكل دائم في مكان عام (مثل التماثيل البلدية)، يمكن نسخها بالصورة، بالرسم أو بعمل إنتاجي من مجال آخر. مع ذلك، العمل الإنتاجي المحمي والمنشور في الشبكة، لا يُعتبر عملاً موضوعاً بشكل دائم في مكان عام، حتى لو لم يكن هناك تقييد على الوصول إليه.
    • نسخ برمجية حاسوب أو أي عمل مشتق منها – مع ذلك، قد يُعتبر استخدام كود الأصل بل حتى بناء برمجية مشابهة جوهرياً لبرمجية أخرى (حتى لو استخدم فيها كود آخر) خرقاً لحقوق الطبع والنشر.
تحذير
  • قد تكون مسألة هل هذا الإستخدام مسموح أمراً معقداً، ومن المحبذ التوجه للحصول على الإستشارة القضائية قبل استخدام العمل الإنتاجي المحمي.
  • أيضاً عند القيام باستخدام مسموح، هناك وجوب إعطاء الفضل الأصلي لمؤلِّف العمل الإنتاجي، والإمتناع عن تغيير ما ألّفه (مثلاً، تزييف أو تشويه العمل) بشكل قد يسيء لسمعة وكرامة المؤلِّف.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • كل من هو معني باستخدام عمل إنتاجي محمي ضمن حقوق المؤلفين والمُنتجين (حقوق الطبع والنشر).

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • من أجل استخدام عمل إنتاجي محمي ضمن حقوق الطبع والنشر، يجب التوجه للمؤلِّف والحصول منه على الإذن بالإستخدام. عن أي استخدام آخر أو إضافي، يجب الحصول على إذن منفصل.
إنتبهوا
يجب الحصول على الإذن من المؤلِّف نفسه وليس من المنصة التي نُشر فيها العمل (إنستغرام، يوتيوب وما شابه ذلك).
  • في حال كنّا نجهل من هو المؤلِّف – يجب العمل على إيجاد المؤلِّف. وإذا لم نفلح مرة أخرى بالعثور عليه، يجب أن نذكر ذلك عند استخدام العمل الإنتاجي والتعهد بالتوقف عن استخدام العمل في حال طلب المؤلِّف ذلك.
  • في حالات معيّنة تم تفصيلها أعلاه، يمكن استخدام العمل الإنتاجي حتى بدون الحاجة لإذن مسبق من المؤلِّف.
  • عند الحديث عن عمل إنتاجي غير محمي ضمن حقوق الطبع والنشر، يمكن الإستخدام مع إعطاء الفضل الأصلي للمؤلِّف والإمتناع عن الإساءة لعمله الإنتاجي (مثلاً من خلال التزييف أو التشويه).
نصيحة
ننصح بالقراءة المتمعنة لدساتير الإستخدام في الشبكات الإجتماعية المختلفة قبل النشر فيها.

خرق حقوق المؤلفين والمُنتجين في الشبكة

  • تُمنح حقوق الطبع والنشر للعمل الإنتاجي تلقائياً ولا يوجد حاجة لتسجيله بأي مكان.
  • قد يتعرض الشخص الذي خرق حقوق الطبع والنشر في الشبكة للعقوبات التالية:
    1. قد تصدر المحكمة أمراً يحظر الإستمرار في استخدام العمل الإنتاجي المحمي وكذلك تقييد منالية المصدر المنتهِك. مثلاً، قد تقوم المحكمة بحجب حساب اليوتيوب الخاص بمن نشر في حسابه عملاً إنتاجياً محمياً بدون إذن.
    2. كما أنه يمكن للمحكمة أن تحكم بأن تُدفع لمن تم انتهاك حقوق الطبع والنشر خاصته، تعويضات تصل حتى 100،000 شيكل جديد دون الحاجة لإثبات الضرر.

من المهمّ أن تعرف

  • عندما يكون هناك شك فيما إذا كان استخدام العمل الإنتاجي المحمي مسموحاً به، من المحبذ التوجه للحصول على الإستشارة القضائية قبل استخدام هذا العمل.

تشريعات وإجراءات

-->