(من المهمّ أن تعرف)
سطر 61: سطر 61:
 
== من المهمّ أن تعرف ==
 
== من المهمّ أن تعرف ==
 
<!-- במידת הצורך, ניתן להכניס כאן הבהרות חשובות. ניתן למחוק סעיף זה אם אינו נחוץ. -->
 
<!-- במידת הצורך, ניתן להכניס כאן הבהרות חשובות. ניתן למחוק סעיף זה אם אינו נחוץ. -->
* يحظر القانون على مجموعات معيّنة من العاملين الإضراب بتاتاً ( الجنود، أفراد الشرطة وما شابه).  
+
* يحظر القانون على مجموعات معيّنة من العاملين الإضراب بتاتاً ( الجنود، أفراد الشرطة وما شابه).
 +
* عامة، لا يحق للعاملين المُضربين الحصول على أجر في فترة الإضراب. يتوصّل المشغّل احيانا لإتفاقيّة من منظمّة العمّال بعد انتهاء الإضراب، على إسترجاع جزء من الأجر مقابل فترة الإضراب، وفي منظمات العاملين هناك غالبا "صندوق إضراب" الذي هدفه تحويل أجر  للعاملين او لجزء منهن، في فترة الإضراب.
 +
 
 
== منظمات الدعم والمساعدة ==
 
== منظمات الدعم والمساعدة ==
 
<!--
 
<!--

مراجعة 13:29، 1 أكتوبر 2015

مقدمة:

العمال المنظمون في إطار منظمة عمالية تمثيليّة يحق لهم الشروع بالإضراب، وفق القواعد التي تضبط الاضرابات.
الإضراب، وفق القواعد، لا يشكل انتهاكا غير قانوني لاتفاقية العمل ولا يمكن تقديم شكوى ضد المضربين عن أضرار تسبب بها الإضراب لطرف ثالث
</div></div>

</div>

يشكل الإضراب وسيلة بيد العاملين ضد مشغليهم في إطار نزاع اقتصادي بين العمال وصاحب العمل. الإضراب هو التوقف عن العمل، أو أي تشويش منظّم لسير العمل المتواصل.

  • يجمّد الإضراب اتفاقية العمل بين العامل والمشغّل.
  • لا يحق للعامل الحصول على أجر، لكن الأقدمية بغرض احتساب حقوق مختلفة لا تُنتَهك.
  • على الرغم من عدم وجود قانون ينظم حق الإضراب في إسرائيل، فقد اعترفت القرارات القضائية بالإضراب كحق من الحقوق الأساسيّة للعامل.

يحق لـمحكمة العمل ونزولا عند طلب صاحب العمل، أن تصدر أمرا احترازيا يمنع العاملين من الإضراب بشكل كامل أو جزئي، ويلزمهم بالعودة إلى العمل.

لمن أُعِدَّ الحق

عموم جمهور العاملين، حسب الشروط القائمة في القانون وفي الأحكام القضائية بخصوص الطريقة التي يحل فيها حق الإضراب.

أنواع الإضراب

  • بشكل عام، هناك 3 أنواع من الإضراب، وهي تختلف بحسب أهدافها وبحسب الهيئة التي ضدها يعمل الإضراب:

إضراب إقتصادي(يشمل إضراب التعاطف مع طرف اخر)

  • هدفه تحصيل إنجازات في التفاضات الجماعية على ظروف العمل، وتكون موجهة عامة ضد المشغّل.
  • الإضراب الإقتصادي هو الذي عامة يدور الحديث عنه عندما يتناولون موضوع الحق في الإضراب، وهو ذو شرعية من قبل المحاكم.
  • إضراب التعاطف هو نوع من أنواع الإضراب الإقتصادي، والذي من ضمنه يقوم العاملين في مصنع معيّن بالإضراب كتضامن مع عاملين في مصنع اخر. هذه النوع من الاضراب هو شرعي في اسرائيل.

الإضراب السياسي

  • الإضراب موجه ضد الدولة وهدفه تحصيل أهداف سياسية، اي أهداف التي لا تتعلق بظروف عمل العاملين المضربين.
  • الإضراب ضد الدولة يُعد ايضاً إضراب إقتصادي، ولكن فقط في الحالات التي فيها تصرف الدولة- التي ضده يكون الإضراب- كان تدخّل مباشر في ظروف العمل او في المفاوضات الجماعية على هذه الظروف.

الإضراب الشبيه بالسياسي

  • الإضراب موجود ما بين الإضراب الإقتصادي والسياسي
  • يشمل الإضراب التي يتناول مواضيع مثل السياسة الإقتصادية والإجتماعية التي تؤثر على الامور المهنيّة الخاصة بالعاملين.
  • في هذه الحالات الإضراب لا يشكّل وسيلة ضغط إقتصادي في ادارة المفاوضات الجماعيّة، لان مواضيع الإضراب لا تخضع للمفاوضات.
  • هذا النوع من الإضراب هو وسيلة للتعبير عن رأي العاملين، ولذلك يكمن في هذا الإضراب تعبير لحق المواطن في المظاهرة والتعبير عن الرأي.

عملية تحصيل الحق

  • لا يحق لغير منظمة عمالية تمثل غالبية العمال من أصحاب الشأن في النزاع الإعلان عن الإضراب ، ويتوفر هذا الحق كذلك لمندوبي العمال الذين اختارهم العمال في حال غياب منظمة عمالية ثابتة.
  • على الإبلاغ عن النية بالإضراب أن يُحوّل على استمارة خاصة (تظهر في قانون تسوية نزاعات العمل) والتي تفصّل:
  • تفاصيل العمال وصاحب العمل
  • أسباب الإضراب
  • الموعد المخطط لإجراء الإضراب
  • يجب تقديم الإبلاغ لصاحب العمل وللمسؤول الرئيسي عن علاقات العمل في وزارة الاقتصاد قبل 15 يوم من بداية الإضراب على الأقل . هدف الإبلاغ هو منح فرصة لمحاولات تسوية لمنع الإضراب، ولتقليص الحاق أضرار بأطراف ثالثة.

حماية العاملين

  • لا يستطيع المشغل تجنيد عمال جدد بدل العمال المضربين أو إحضار عمال مشغل آخر بدل عامليه.
  • يحمي القانون حق العامل في الإضراب من خلال توفير حصانة من الدعاوى المتعلقة بأضرار تولّدت بسبب الإضراب. لا يُعتبر العمال أو منظمة عمالية أو منظمة مشغّلين تسببوا في الإضراب، كمنتهكين لعقدٍ أو كمتسببين في انتهاك عقدٍ مع طرف ثالث.

من المهمّ أن تعرف

  • يحظر القانون على مجموعات معيّنة من العاملين الإضراب بتاتاً ( الجنود، أفراد الشرطة وما شابه).
  • عامة، لا يحق للعاملين المُضربين الحصول على أجر في فترة الإضراب. يتوصّل المشغّل احيانا لإتفاقيّة من منظمّة العمّال بعد انتهاء الإضراب، على إسترجاع جزء من الأجر مقابل فترة الإضراب، وفي منظمات العاملين هناك غالبا "صندوق إضراب" الذي هدفه تحويل أجر للعاملين او لجزء منهن، في فترة الإضراب.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

وزارة الاقتصاد- المسؤول عن علاقات العمل

تشريعات وإجراءات

مصادر

ترتكز المعلومات الأصلية في هذا البند جزئيا على معلومات قدمتها منظّمة كواح لَعوفديم

الترجمة الأصلية للحقوق في موضوع التشغيل للغة العربية تقدمة من جوينت إسرائيل، تيفيت- انطلاقةفيالعمل