مقدمة:

تستحق المرأة العزباء التلقيح الإصطناعي
لا يمكن معرفة هوية المتبرع بحيواناته المنوية
العلاج مشمول ضمن سلة الخدمات الصحية وتموله صناديق المرضى

التلقيح الإصطناعي هو أحد علاجات الخصوبة. في هذا النوع من العلاجات، يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرة في رحم المرأة.

من هو صاحب الحق؟

  • المرأة العزباء (غير المتزوجة وليست بعلاقة زوجية).
  • فوق سن 18.
  • هام: مكابي خدمات صحة، تحدد عمر المتبرَّع لها حتى 45. المرأة الأكبر سناً لا تستحق التلقيح.

عملية تحصيل الحق

الخطوات الأولية

  • على العزباء الراغبة بالحمل عن طريق التبرع لها بحيوانات منوية، التوجه كخطوة أولى إلى طبيب نساء مختص بالخصوبة.
  • سيقوم الطبيب بتوجيه المرأة لفحوصات مختلفة، بما فيها الوراثية.
  • بعد أن تلتقي المرأة بطبيب نساء إختصاصي خصوبة، واجتيازها استيضاحات طبية بخصوص خصوبتها، عليها أن تشتري التبرع بالحيوانات المنوية من بنك الحيوانات المنوية.
  • بغية شراء التبرع بالحيوانات المنوية، يجب تحديد موعد مع طبيب بنك الحيوانات المنوية (غالباً مدير بنك الحيوانات المنوية)، من أجل فتح ملف واختيار المتبرع.
  • إختيار الحيوانات المنوية من أجل التلقيح الإصطناعي بحيوانات منوية من متبرع، يكون بيد الطبيب وبإشراك المتعالجين.
    • على الطبيب التأكد من أن المتبرِّع ملائم وراثياً للمتبرَّع لها. لذلك، يتوجب على المتبرع لها إجتياز فحوصات وراثية وفق ما يُطلب منها من قبل الطبيب في بنك الحيوانات المنوية.
    • على الطبيب التأكد، بموجب المعلومات التي أعطتها له المتبرَّع لها، ألاّ يتم التلقيح بحيوانات منوية تابعة لمتبرع له صلة قربى عائلية من الدرجة الأولى مع المتبرع لها.
  • بعد شراء وجبات الحيوانات المنوية، ترجع المرأة لطبيب الخصوبة الذي سيختار لها العلاج الملائم بغية التلقيح.

موافقة المرأة العزباء على التلقيح الإصطناعي من حيوانات منوية تابعة لمتبرع

  1. أنها تلقّت شرحاً من الطبيب عن التلقيح بحيوانات منوية من متبرع، الفحوصات والعلاجات المنوطة بذلك، كيفية إجراء التلقيح وفرص النجاح.
  2. أنها تلقت شرحاً عن التأثيرات الجانبية المحتملة.
  3. أنها تلقت شرحاً عن أن استخدام الحيوانات المنوية المجمدة، لا يمنع كلياً الأمراض.
  4. أنها تلقت شرحاً عن أنه لا ضمان بأن التلقيح سيجعل المرأة تحمل أو تلد.
  5. هي موافقة على أن المتبرع بالحيوانات المنوية (التي ستُستخدم في التلقيح) أو الحيوانات المنوية ذاتها، سيتم اختياره/ا من قبل الطبيب ووفق اعتباراته، وأنه لن يُسمح لها بمعرفة هوية الشخص الذي استخدمت حيواناته المنوية.
  6. أنها أُبلغت بأن بمقدورها التشاور مع سلطة شريعة.
  7. أنها وحسب معلوماتها، لا أحد من أقربائها من الدرجة الأولى قد تبرع بحيواناته المنوية.
  8. هي موافقة وتصرّح بأن الطفل الذي سيولد نتيجة التلقيح الإصطناعي، سيحمل أسمها وسيُسجل على أنه إبنها/إبنتها بكل ما يعنيه ذلك، خاصة الأمور المتعلقة بالنفقة والوِرثة.
  9. هي تتعهد بإبلاغ بنك الحيوانات المنوية بنتائج العلاج وبكل حمل وولادة جرّاء ذلك.
  10. هي تتنازل بأسمها وأسم وريثها، تركتها، ممثليها القانونيين، وبأسم من سيأتي بدلها، عن أي إدعاء أو أي دعوى من أي نوع، في كل ما يتعلق أو ينبع من الفحوصات والعلاجات التي ستُجرى من أجل التلقيح الإصطناعي، من التلقيح ذاته، إختيار الحيوانات المنوية، والمتبرع وخصاله الشخصية، الوراثية، الروحانية، الجسدية، موطنه الأصلي، الطائفة التي ينتمي إليها، وكذلك بخصوص الطفل الذي سيولد، جنسه، مظهره، طباعه، خصاله أو وضعه الصحي.

سير التلقيح

  • سير التلقيح بواسطة التبرع بالحيوانات المنوية مماثل لذلك الذي يتم بواسطة تلقيح إصطناعي بجسد المرأة من حيوانات زوجها المنوية، إلاّ أن عيّنة هذه الحيوانات تأتي مجمدة من بنك الحيوانات المنوية. من أجل التلقيح، تتم إذابة العيّنة وتُشطف قبل حقنها بالرحم.
  • عادة، تبدأ التلقيحات في وقت التبويض الطبيعي لدى المرأة. من أجل الحصول على أفضل توقيت للتلقيحات، يُجرى تتبع جرابي بالأولتراساوند.

تقييدات على تلقّي حيوانات منوية من متبرع

  • لن يتم تلقّي ولن تُستخدم الحيوانات المنوية لمتبرع ضمن التلقيح الإصطناعي، بحال وجود أحد الأمور التالية:
  • جودة الحيوانات المنوية غير ملائمة للتبرع.
  • لم يجتز المتبرع فحصاً طبياً عاماً مسبقاً، شمل الفحص الجسدي والفحوصات المفصّلة في بطاقة المتبرع.
  • لم يجتز المتبرع فحوصات مخبرية كما يجب.
  • لم يجتز المتبرع فحوصات الأجسام المضادة ل-HIV.
  • لم يعطِ المتبرع موافقته الخطية عبر الإستمارة، كما هو مفصّل في بطاقة المتبرع.
  • أسم المتبرع لم يُفحص في مركز التسجيل القطري.

نقل الحيوانات المنوية من بنك الحيوانات المنوية إلى مؤسسة طبية أخرى

  • عند وجود حاجة لنقل الحيوانات المنوية من بنك الحيوانات المنوية إلى مؤسسات أخرى، مثلاً عندما تكون الحيوانات المنوية محفوظة بمؤسسة أخرى وعملية التلقيح تتم بمؤسسة غيرها، يجب الحرص على التنسيق بين القسم المتلقي والآخر المسلِّم.
  • كل إخراج للحيوانات المنوية من بنك الحيوانات المنوية إلى مؤسسات أخرى، يجب أن يتم بعد الحصول على مستند موقّع من قبل مدير الوحدة التي تُعالَج فيها المرأة، والذي يطلب نقل الحيوانات المنوية إلى تلك المؤسسة، بغية علاج هذه المرأة.
  • تُرفق رسالة مدير الوحدة باستمارة موافقة على إجراء التلقيح الإصطناعي، موقّعة من قبل مدير وحدة الخصوبة صاحب الطلب والمتعالجين.
  • يتوجب على المؤسسة التي تتلقى وجبة الحيوانات المنوية المذكورة، التعامل معها كما يلزم وفق قواعد إدارة بنك الحيوانات المنوية وإبلاغ البنك الذي أُخذت منه وجبة الحيوانات المنوية بنتائج العلاج المتعلقة بكل وجبة على حدة.

التوجيه إلى سلطة شريعة

  • بحال وجود نساء عزباوات تطلبن الحصول على إجابات لأسئلة متعلقة بالشريعة ونابعة من كل ما هو مرتبط ببنك الحيوانات المنوية، التلقيح الإصطناعي، التبرع بالحيوانات المنوية، سيقوم مدير بنك الحيوانات المنوية بتوجيههن لإحدى سلطات الشريعة.

من المهمّ أن تعرف

  • يُجرى التلقيح الإصطناعي على يد طبيب مؤهل يحمل شهادة مختص في التوليد والطب النسائي، أو على يد المتدرب لنيل هذه الشهادة.
  • يستطيع الطبيب إجراء التلقيح الإصطناعي فقط بعد تأكده من أن المرأة اجتازت الإستيضاحات الطبية حول الخصوبة في أحد المستشفيات أو في إطار طبي آخر.
  • يتوجب على المرأة تبليغ بنك الحيوانات المنوية بتحقيق الحمل والولادة.
  • تبقى تفاصيل المتبرَّع والمتبرَّع لها سرية.
  • تموّل صناديق المرضى هذه العلاجات، لكن تمويل وجبات الحيوانات المنوية هو من مسؤولية المتبرَّع لها.

أحكام قضائية

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر