سطر 1: سطر 1:
{{שימו לב|1=في أعقاب [https://supremedecisions.court.gov.il/Home/Download?path=HebrewVerdicts\20\330\016\f16&fileName=20016330.F16&type=2 حكم محكمة العدل العليا]، الاستحقاق باستخدام أيام المرض سيبقى ساري حتى 30.09.2020، وذلك لمن تواجد في حجر صحي '''خشية الإصابة بعدوى''' (على عكس العامل الذي تم تشيخصة '''كمصاب بمرض''' الكورونا). بعد هذا التاريخ، لن يسمح الغياب واستخدام أيام المرض ولن يكون الحق بالحصول على مستحقات المرض بسبب الخشية من الإصابة بعدوى.}}
+
{{שימו לב|1=نتيجة [https://supremedecisions.court.gov.il/Home/Download?path=HebrewVerdicts\20\330\016\f16&fileName=20016330.F16&type=2 لقرار الحكم الصادر عن محكمة العدل العليا]، سيبقى الاستحقاق باستخدام أيام المرض سارياً حتى 30.09.2020، وذلك لمن تواجد في حجر صحي '''خشية الإصابة بعدوى''' (على عكس العامل الذي تم تشخيصه  '''كمصاب بمرض''' الكورونا). بعد هذا التاريخ، لن يسمح الغياب واستخدام أيام المرضية وسيُلغى الحق بالحصول على مستحقات المرض لحالات مشكوك بأنها أصيبت بعدوى.}}

المراجعة الحالية بتاريخ 21:38، 31 يوليو 2020

إنتبهوا
نتيجة لقرار الحكم الصادر عن محكمة العدل العليا، سيبقى الاستحقاق باستخدام أيام المرض سارياً حتى 30.09.2020، وذلك لمن تواجد في حجر صحي خشية الإصابة بعدوى (على عكس العامل الذي تم تشخيصه كمصاب بمرض الكورونا). بعد هذا التاريخ، لن يسمح الغياب واستخدام أيام المرضية وسيُلغى الحق بالحصول على مستحقات المرض لحالات مشكوك بأنها أصيبت بعدوى.