مقدمة:

يشمل برنامج تأهيل الفتى في المجتمع بعد التسريح، برامج تعليم، تشغيل والتعليم غير الرسمي
يقوم المنسّقون في "شوشان" ( برنامج تأهيل ودمج أبناء الشبيبة في المجتمع بعد التسريح من السجن) في المجتمع بمرافقة الفتى خلال العلاج الفردي والأسري والاجتماعي
لمزيد من التفاصيل، راجعوا موقع سلطة تأهيل السجين
  • تم إعداد برنامج "شوشان" من أجل مرافقة السجين- الفتى، في خطواته الأولى خارج جدران السجن، ومساعدته على الاندماج من جديد في المجتمع.
  • يَعتبر طاقم "شوشان" الأسرة شريكة فعالة في عملية التأهيل، وبالتالي يدعمها ويرافقها بكل ما يتعلق بالتعامل مع حالة الفتى.

من هو صاحب الحق؟

  • الفتيان دون سن 18.

النقاط الرئيسية للبرنامج

  • التجنيد لبرنامج التأهيل- بعد تشخيص وجمع المعلومات من الأطراف المعنية.
  • فحص أهمية العودة إلى حضن الأسرة والمجتمع، وتجنيد مجموعات الدعم (الجهات الأسرية، المعالِجة والتأهيل في المجتمع) للمساعدة مع انتهاء مدة السجن.
  • إعداد خطة تأهيل بمشاركة الفتى السجين، عائلته، عاملي "شوشان" والجهات العلاجية في المجتمع، بحيث تتوافق مع احتياجات الفتى. التوقيع على اتفاقية المعالجة وتقديم الخطة للمصادقة عليها أمام لجنة التسريح.
  • في نهاية فترة السجن تعرض "شوشان" إطارًا علاجيًا وتعليميًا يشمل إفساح المجال للتعبير عن الذات وعن رغبات الفتى، سوية مع إكسابه معرفة الحدود في التصرفات، عادات الحياة الطبيعية- المعيارية وزيادة مشاركة الأسرة والمجتمع في عملية التأهيل.
  • يرافق منسّقو "شوشان" في المجتمع الفتى من خلال العلاج الفردي، الأسري والجماعي. وتتم المراقبة والإشراف من خلال فحوصات البول، الزيارات المنزلية والاتصال بالجهات الداعمة.
  • يهدف البرنامج إلى تمكين الفتى المسرّح من الاندماج في حياة المجتمع في مجالات العمل، الترفيه، الثقافة والمعالجة، وكذلك توفير الأجوبة في الأزمات من خلال الاتصال بالجهات العلاجية في منطقة السكنى.

من المهمّ أن تعرف

  • يحق للفتى الذي قضى مدة العقوبة في سجن "أوفِك" الحصول على تعامل خاص وفردي قُبيل إطلاق سراحه، بما في ذلك الإعداد للإفراج عن طريق مستشار سلطة تأهيل السجين، من أجل إعداد برنامج يتناسب مع احتياجاته.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر