مقدمة:

غياب الخبرة المطلق لإجراء عملية جراحية مطلوبة في إسرائيل، قد يُعتبر "ظرفاً طبياً إستثنائياً" يبرر تمويل خدمات صحة خارج البلاد.

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل القطرية
رقم الملفّ:
ע"ע 415/08
التاريخ:
12/01/2011

إستئناف على قرار محكمة العمل اللوائية، في إطاره رُفضت دعوى المستأنف، وهو قاصر، للحصول على استرجاع تكاليف عملية جراحية أُجريت له خارج البلاد، بإقرارها أنه كانت هناك إمكانية معقولة لأن تُجرى له عملية جراحية في إسرائيل.

لقد وُلد المستأنِف خديجاً وعانى عدداً من التشوهات. كان أحد هذه التشوهات تشوه نادر يعرّض الحياة للخطر وكانت هناك ضرورة لتصحيحه فوراً بواسطة عملية جراحية عاجلة والتي لم تكن آنذاك قد أُجريت في البلاد. كان ادعاء الأهل أنهم فضّلوا إجراء العملية الجراحية في البلاد، لكن ولتعذّر ذلك، قرروا نقل المولود بالطائرة إلى الخارج. توجه الأهل لمكابي خدمات صحة بطلب تمويل العملية الجراحية وتمويل نقل المستأنِف بالطائرة، ورُفض طلبهم بادعاء أنه يمكن إجراء العملية الجراحية في البلاد.

توجه الأهل إلى "لجنة الإستئناف الخاصة بخدمات الصحة في دولة خارجية" لدى وزارة الصحة، التي أقرّت أن العملية الجراحية غير معقدة بشكل خاص. صحيح أن التشوه نادر ولم تُجر مثل هذه العملية الجراحية في البلاد، لكن أُجريت عمليات جراحية شبيهة لها، لذا، يمكن إجراؤها في إسرائيل. في تشرين الثاني نوفمبر 1997، نُقل الرضيع بالطائرة على نفقة أهله إلى الولايات المتحدة من أجل إجراء العملية الجراحية التي تمّت بنجاح. بعد استئناف آخر رفضته لجنة الإستئنافات لشؤون خدمات الصحة، رفع الأهل دعوى للمحكمة اللوائية في القدس طلبوا فيها من الدولة إسترجاع ما صرفوه. وفي المقابل، طلبوا تعويضاً مقابل تكاليف العملية الجراحية بحكم عضويتهم في التأمينات المكملة، "مكابي مغين" و"كيرن مكابي". أقرّت المحكمة أنه كانت هناك إمكانية معقولة لإجراء العملية الجراحية للرضيع في البلاد وأبقت على حاله قرار لجنة الإستئنافات. على هذا القرار، قدّم الأهل إستئنافاً لمحكمة العمل القطرية.

قررت المحكمة ما يلي:

  • بحسب أنظمة التأمين الصحي الرسمي (خدمات صحة في دول خارجية)، تُقدَّم خدمات الصحة خارج البلاد إذا رأى صندوق المرضى إستيفاء الأمرين التاليين: لا يستطيع المؤمَّن الحصول في إسرائيل على خدمة الصحة أو خدمة صحة بديلة وهناك خطر أن يفقد حياته إذا لم يحصل على خدمة الصحة المعيّنة. كذلك، يمكن أن تُقدَّم خدمة الصحة في دولة خارجية إذا ما رأى صندوق المرضى وجود "ظرف طبي إستثنائي".
  • عند شروع المحكمة بتفسير أحكام قانون التأمين الصحي الرسمي والأنظمة المشتقة منه، يجب رؤية جوهر القانون كقانون إجتماعي من الدرجة الأولى، يقوم على مبادئ العدل والمساواة والتكافل، وكجزء من الحق بالكرامة، لذا من الأجدر في حالات معيّنة إتباع التوجه التفسيري المرن.
  • كان رأي غالبية القضاة أنه في الموعد ذي الصلة لم يكن بالإمكان إجراء العملية الجراحية في إسرائيل، وأن قرار إجراء العملية خارج البلاد كان الإمكانية المعقولة الوحيدة أمام الأهل.
  • غياب الخبرة المطلق لإجراء العملية الجراحية المطلوبة في إسرائيل، قد يُعتبر "ظرفاً طبياً إستثنائياً" وفقاً للأنظمة.

حُكم للمستأنِف ترجيع تكاليفه بمبلغ إجمالي هو 30،515 شيكل جديد و 88،100 $.

مدلول

غياب الخبرة المطلق لإجراء العملية الجراحية المطلوبة في إسرائيل، قد يُعتبر "ظرفاً طبياً إستثنائياً" وفقاً للأنظمة، وبناءً على ذلك، يمنح تقديم تمويل الخدمة الطبية خارج البلاد.

تشريعات وإجراءات

شكر

  • نص قرار الحكم مكرمة من موقع "نيفو".