مقدمة:

رغم أن الكحول مادة قانونية وعادية، إلا أن استهلاكه بكميات مبالغ بها، قد يؤدي مع الوقت إلى الإدمان.
خلال عملية الإدمان على الكحول تطرأ تغييرات في جهاز الأعصاب والدماغ، بالوعي والتصرف، وتتضرر القدرات الجسدية. تصبح عملية اتخاذ القرار لدى شخص تحت تأثير الكحول مختلة، ما قد يجعله يفقد السيطرة ويشكل خطرا على نفسه وبيئته.
الإدمان على الكحول هو عملية بطيئة تحدث مع الوقت وتؤدي إلى أضرار جسدية ونفسية على حد سواء. غالبية المدمنين الذين يتوجهون إلى خدمة علاج الإدمانات للحصول على العلاج، يستهلكون الكحول لمدة 10 سنوات على الأقل.

المصادر