مقدمة:

التعليم المصحح هو تعليم يتلاءم بشكل عيني مع الصعوبات الأكاديمية والجوانب العاطفية والاجتماعية للطالب
يتمّ التعليم المصحح في إطار دروس فردانية أو في مجموعات صغيرة جدًا، بهدف التعامل بشكل مركز مع الصعوبات التي يواجهها الطلاب في التعلم والقراءة والكتابة أو الحساب.
التعليم المصحح لا "يُشفي" العسر التعليمي، بل يساعد الطفل على المضي قدمًا وتضييق الفجوات، بهدف مساعدته في الانضمام إلى وتيرة التعلم في الصف

التعليم المصحح هو تعليم تمت ملاءمته بشكل عيني للصعوبات الأكاديمية والجوانب العاطفية والاجتماعية للتلميذ.

  • الغرض من التعليم المصحح هو مساعدة التلاميذ من كافة الأعمار الذين يواجهون صعوبات في التعامل مع متطلبات المدرسة.
  • يتم تنفيذ التعليم المصحح في إطار دروس فردانية أو في مجموعات صغيرة جداً (2-3 أطفال)، بهدف التعامل بشكل مركز مع الصعوبات التي يواجهها الأطفال في التعلم، القراءة، الكتابة أو الحساب.
  • يتقدّم العلاج حسب وتيرة الطفل، من خلال استخدام أساليب تعليمية متميّزة، تمكّن الطفل من اكتساب المهارات الأساسية التي استصعب اكتسابها في المدرسة.
  • التعليم المصحح لا "يشفي" العسر التعليمي، بل يساعد الطفل على التقدم وتضييق الفجوات، وذلك بهدف مساعدته للانضمام إلى وتيرة التعلم في الصف.
  • في حالات معينة، تخصص الدولة تعليمًا مصححًا لشريحة سكانية معينة، على سبيل المثال:

منظمات الدعم والمساعدة

شكر

  • المعلومات الأصلية الواردة في هذا الفصل كُتبت بلطف من منظمة "نيتسان(ניצן)" - للنهوض بالأطفال والمراهقين والبالغين مع عسر تعليمي وصعوبات في التأقلم والأداء الوظيفي.