مقدمة:

تتأثر قوة الضجة في المناطق المجاورة لخطوط المواصلات الرئيسية ولسكك الحديد بعدة عوامل
لمزيد من المعلومات، راجعوا في موقع وزارة حماية البيئة

الشوارع

  • تتعلق قوة الضجة في المناطق السكنية القريبة من خطوط المواصلات الرئيسية بالعوامل التالية:
    • حجم الحركة المرورية.
    • مكوّنات الحركة المرورية – إذ أن حافلات الركّاب والشاحنات والدراجات النارية تسبب ضجة ذات قوة أعلى من تلك الصادرة عن السيارات الخصوصية.
    • سرعة الحركة المرورية، طبيعة التدفق، شكل الطريق – إذ أن المركبة التي تسير بسرعة عالية تُنتج مستويات ضجة أعلى مما تصدره مركبة تسير بسرعة بطيئة في مسلك السفر ذاته. في مفترق طرق ذي مستوى ضجيج عالٍ، وأيضاً في شارع ذي منحدر متصاعد.
    • عمر المركبة ومدى صيانتها – إذ أن المركبة القديمة أو ذات الصيانة السيئة تسبب ضجة كبيرة.
    • ضجيج صفارات مركبات الطوارئ، الذي يزعج في الأساس أولئك الذين يقطنون قريباً من محطة الشرطة، محطة الإطفاء، محطة نجمة داوود الحمراء، من المستشفى أو من مسار سفر مركبات الطوارئ.

سكك الحديد

  • تتعلق قوة الضجة في المناطق السكنية القريبة من سكة حديد بالعوامل التالية:
    • حجم الحركة المرورية للقطارات.
    • نوع القطارات – إذ أن قطارات البضائع، القطارات والقاطرات القديمة أو التي تكون صيانتها متدنية، تسبب ضجة أكبر.
    • سرعة حركة القطار، شكل السكة – إذ أن قوة الضجيج تزداد كلما تحرك القطار بسرعة أعلى.