مقدمة:

مشغّلو العمال الفلسطينيين الحاملين لتصاريح إقامة في إسرائيل ملزمون بتوفير تأمين صحي في إسرائيل وسكن لائق لهؤلاء العمال
يجوز للمشغّل أن يخصم من أجر العامل حتى ثُلث المبلغ الذي أنفقه على التأمين الصحي، حتى مبلغ أقصاه 125.47 شيكل جديد في الشهر (صحيح لعام 2020).
يجوز للمشغّل، باستثناء المشغّل في قطاع البناء، أن يخصم من أجر العامل الفلسطيني نفقات السكن وفقًا للأنظمة ذات الصلة
المشغّل الذي لا يوفّر للعامل تأمينًا صحيًا أو مسكنًا لائقًا يُعتبر كمن ارتكب مخالفة جنائية، وقد يتعرض لعقوبة السجن أو دفع غرامة مالية باهظة، وقد يلغى أيضًا تصريحه بتشغيل عمال فلسطينيين


في تاريخ 05.05.2020 أقرت الحكومة على أنظمة الطوارئ (فيروس الكورونا الجديد) (تأمين طبي ومسكن لائق للعمال من المنطقة)، -2020، بإلزام مشغّلي العمال الفلسطينيين الحاملين لتصريح إقامة في إسرائيل، بتوفير تأمين صحي في إسرائيل ومسكن لائق لهؤلاء العمال، على حسابهم، كالمفصّل أدناه. تكون الأنظمة سارية لمدة 90 يومًا، ما لم تقم الحكومة بتقصيرها أو تمديدها.

  • في اعقاب تفشي فيروس الكورونا في إسرائيل، أصدر وزير الدفاع أمرًا بفرض منع تجوّل في منطقة الضفة الغربية وقطاع غزة، ابتداء من تاريخ 18.03.2020.
  • ولكن العمال الفلسطينيون في القطاعات الحيوية (الزراعة، البناء، الصناعة، الخدمات والصحة) يستطيعون متابعة العمل في إسرائيل بموجب تصريح الإقامة في إسرائيل الصادر عن الإدارة المدنية في الضفة الغربية.

من هو صاحب الحق؟

  • العمال الفلسطينيون العاملون في إسرائيل وفقًا للقانون، والذين يحملون تصريح إقامة في إسرائيل.

تأمين صحي في إسرائيل

  • مشغّلو العمال الفلسطينيين الذين يحملون تصريح إقامة في إسرائيل ملزمون بتوفير تأمين صحي إسرائيلي للعمال على حسابهم، أي على حساب المشغّلين، والذي يشمل سلة خدمات كالمفصّل هنا.
    • في الظروف العادية، يحق للعامل الفلسطيني أن يكون مؤمّنًا بتأمين صحي في السلطة الفلسطينية فقط، ويخصم المشغّل من أجره الشهري رسوم التأمين الصحي التي تحوّل للسلطة الفلسطينية.
    • في أعقاب أزمة الكورونا، لا يمكن للعامل الفلسطيني العودة إلى مناطق السلطة الفلسطينية، ولذلك، يجب تأمين العامل بتأمين صحي في إسرائيل، وذلك للحالات التي يضطر فيها العامل لتلقي خدمات صحية أثناء تواجده في إسرائيل، باستثناء الخدمات المتعلقة بإصابات العمل المؤمّنة في التأمين الوطني في إسرائيل، على سبيل المثال الخدمات الصحية بحال أصيب العامل بعدوى فيروس الكورونا.
    • واجب تأمين العامل بتأمين صحي في إسرائيل لا ينتقص من حق المشغّل في خصم رسوم التأمين الصحي من أجر العامل، وتحويل هذا المبلغ عن طريق قسم خدمات المشغلين فيسلطة السكان والهجرة.
  • يجوز للمشغّل أن يخصم من أجر العامل حتى ثلث المبلغ الذي أنفقه على التأمين الصحي، بحيث لا يزيد عن 125.47 شيكل جديد في الشهر (صحيح لعام 2020).
  • بوليصة التأمين الصحي المخصصة للعمال الأجانب والفلسطينيين تسري لمدة سنة فقط، ويجب البدء بإجراءات التجديد قبل انتهاء موعد سريان البوليصة بـ 3 أشهر.
  • المشغّل الذي لا يوفّر للعامل الأجنبي سلة الخدمات التأمينية المحددة في القانون يُعتبر كمن ارتكب مخالفة جنائية، وقد يتعرض لعقوبة السجن أو دفع غرامات باهظة، وفقًا للقانون.
  • لمزيد من المعلومات حول الخدمات المشمولة في التأمين الصحي وكيفية تحصيل الاستحقاق، راجعوا التأمين الصحيّ للعمّال الأجانب.

مسكن لائق

  • مشغّل العامل الفلسطيني الذي يحمل تصريح إقامة في إسرائيل ملزم بتوفير مسكن لائق للعامل طوال فترة عمله.

المسكن اللائق في فرع الصناعة والزراعة

  • مشغّل ملزم بتوفير مسكن لائق للعامل الفلسطيني وفقاً للمفصّل أنظمة العمال الأجانب (حظر التشغيل غير المشروعة وضمان شروط عادلة) (المسكن اللائق). لمعلومات إضافية، راجعوا المسكن اللائق للعامل الأجنبيّ.
  • مع ذلك، أي مكان تتوفر فيه ظروف السكن اللائق المفصلة في الإضافة الأولى من الأنظمة التي تتطرق إلى مجموعات تضم 6 أو 8 عمال، وفي قطاع الصناعة والزراعة واجب المشغّل ينطبق على مجموعات تضم 9 عمال.
  • يجوز للمشغّل، أن يخصم من أجر العامل الفلسطيني نفقات الإسكان والنفقات المرافقة لاستخدام المسكن (كهرباء، ماء، أرنونا)، وفقًا للمحدد في الأنظمة:
    • في فرع الزراعة، يمكن للمشغّل أن يخصم ما يصل إلى 238.83 شيكل جديد مقابل السكن ومقابل النفقات المرافقة حتى 308.9 شيكل جديد، ما يساوي 547.73 شيكل جديد شهريًا.
    • في فرع الصناعة، يحق لصاحب العمل أن يخصم من النفقات المرافقة حتى 93.65 شيكل وأما بالنسبة للإقامة فذلك بحسب منطقة السكن. للمعلومات حول المبلغ الذي يسمح بخصمه من أجر العامل، راجعوا خصم تكاليف السكن للعامل في فرع الصناعة.

المسكن اللائق في فرع البناء

عملية تحصيل الحق

  • الحق في التأمين الصحي والمسكن اللائق يمنح تلقائيًا، ابتداء من اليوم الأول لعمل العامل الفلسطيني الذي يحمل تصريح إقامة في إسرائيل.
  • لإصدار بوليصة تأمين للعامل الفلسطيني، يتوجب على المشغّل الحرص على أن يعبئ عماله استمارة انتساب للتأمين الصحي (المكتوبة بلغة العامل الأجنبي) والتي تشمل أيضًا استمارة أسئلة طبية.
  • عند إرسال استمارات الانتساب إلى شركة التأمين واستلامها (عبر البريد، البريد الإلكتروني أو الفاكس)، يجرى اكتتاب تأميني وتصدر بوليصة تأمين صحي للعامل الفلسطيني.
  • يتوجب على المشغل أن يزود العامل بنسخة عن البوليصة، بلغة مفهومة للعامل.
  • طوال فترة سريان هذه الأنظمة، يخوّل موظفون في سلك خدمات الدولة للعمل كمراقبين من قبل وزارة الزراعة ووزارة البناء والإسكان للإشراف على تنفيذ الأنظمة. الصلاحيات الممنوحة للمراقبين هي إضافة على الصلاحيات الممنوحة لمراقبي وزارة العمل وسلطة السكان والهجرة، المخولين بالإشراف وبإنفاذ أحكام القانون.
  • المشغّل الذي لا يوفّر للعامل تأمينًا صحيًا أو مسكنًا لائقًا سيعتبر كمن ارتكب مخالفة جنائية، وقد يتعرض لعقوبة السجن أو دفع غرامة باهظة، وقد يلغى أيضًا تصريحه بتشغيل عمال فلسطينيين.
  • لاستفسارات المشغّلين حول تشغيل عمال فلسطينيين في فترة الكورونا، يمكن التوجه عبر الاستمارة الإلكترونية إلى سلطة السكان والهجرة.

من المهمّ أن تعرف

  • يتوجب على المشغّل، بدءًا من أجر شهر أيار 2020، شمل تقارير التشغيل التي يقدمها كل شهر إلى مكتب الخدمة للمشغلين في سلطة السكان والهجرة، وكذلك تقارير عن الاتقطاعات الطبية والمسكن اللائق.


منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات