مقدمة:

عند جلب أي شخص للمحاكمة على عمل جنائي، يمكن توجيهه للجنة تشخيص، بحال كان هناك شك حول وجود محدودية عقلية تطورية لديه
بالإضافة للرأي الخبير عن حالة ذلك الشخص، قد تطلب المحكمة من اللجنة رأياً خبيراً أيضاً بخصوص طرق المعالجة الملائمة له


عند جلب أي شخص للمحاكمة على عمل جنائي بغية إعتقاله، تقديمه للمحاكمة أو السجن، ويكون هناك شك حول وجود محدودية عقلية تطورية لديه، يُسمح للقاضي بتوجيهه إلى لجنة تشخيص المحدودية العقلية التطورية.

  • تطلب المحكمة من لجنة التشخيص تسليمها رأياً خبيراً عن وضع الشخص. في هذه الحالة، سيكون حاضراً في اللجنة موكَّل المتهم، إضافة للمدعوين الدائمين إلى لجنة التشخيص.
  • قد تطلب المحكمة من اللجنة رأياً خبيراً أيضاً بخصوص طرق المعالجة الملائمة لهذا الشخص. في هذه الحالة، سيكون حاضراً في اللجنة موكَّل الإدعاء، إضافة لبقية الحاضرين.

مراحل الإجراء

  1. يقوم بتوجيه الشخص مباشرة إلى لجنة التشخيص.
  2. יيقوم بتوجيهه أولاً لأحد مراكز التشخيص، وفقط بعدها إلى لجنة التشخيص.
  • تُسلَّم قرارات لجنة التشخيص السارية ضمن الإجراء الجنائي، إلى:
  1. المحكمة فقط – عندما تسلّم اللجنة للمحكمة رأياً خبيراً. يتم تسليم نسخ إضافية لجهات أخرى، فقط إذا أمرت المحكمة بذلك.
  2. جميع المنخرطين في القرار (كما هو الحال في اللجنة العادية) وأيضاً لموكَّل الشخص الذي تم توجيهه إلى اللجنة وللإدعاء – عندما تقرر لجنة التشخيص طُرقاً للمعالجة.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • الأشخاص الذين يتم تقديمهم للمحاكمة على عمل جنائي وهناك شك بأنهم ذوو محدودية عقلية تطورية.

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • تعتمد المعلومات الأصلية الواردة هنا على أكيميداع – دليل المعلومات والحقوق والخدمات لذوي المحدودية العقلية التطورية وأفراد عائلاتهم، من إصدار أكيم