مقدمة:

عموماً، مسموح لأي شخص شرب الكحول، في الأماكن العامة أيضاً
في حالات معينة، مسموح للشرطي مصادرة أو سكب المشروب الكحولي (أو ما يشتبه بأنه مشروب كحولي) لمن يحمله أو يشربه في مكان عام
ما بين الساعات 9 مساءً و 6 صباحاً، يُعتبر من بحوزته مشروب كحولي في أماكن عامة كمن يفعل ذلك بظروف تمنح الشرطي صلاحية مصادرة أو إتلاف المشروب، إلاّ بحال أثبت للشرطي غير ذلك
لمزيد من المعلومات، راجعوا قانون مكافحة ظاهرة السُكْر


عموماً، مسموح للشخص شرب الكحول، أيضاً في الأماكن العامة.

  • رغم ذلك، هناك بعض الحالات التي تسمح للشرطي القيام بمصادرة المشروب الكحولي أو سكبه بعد أخذه ممن يحمله، وذلك في الحالات المفصّلة هنا:
    • إذا كانت لدى الشرطي أسباب معقولة للإفتراض بأن الشخص (قاصراً أو بالغاً) يتناول مشروباً مُسكِراً، أو أن من يحمل مشروباً مُسكِراً ينوي تناوله في مكان عام أو بسيارة موجودة في مكان عام، وأن تناول المشروب المُسكِر قد يخلّ بالنظام العام أو يمسّ سلامة الجمهور أو أمنه.
    • وفقاً للقانون، إذا كان الشخص يحمل مشروباً مسكِراً بقنينة مفتوحة (بما في ذلك القنينة التي فُتحت من قبل) في مكان عام أو بسيارة موجودة في مكان عام، (ما عدا تلك المذكورة أدناه)، بين الساعات 21:00 حتى 06:00، يُسمح للشرطي بمصادرة أو إتلاف المشروب إلاّ إذا أثبت ذلك الشخص للشرطي وأقنعه بأنه لا ينوي تناول المشروب المسكِر، أو بأن تناول هذا المشروب لن يؤدي لخرق النظام العام أو المس بسلامة الجمهور أو أمنه.
    • إذا كانت لدى الشرطي أسباب معقولة للإفتراض بأن القاصر (الشخص تحت سن 18) يتناول مشروباً مسكِراً، أو أنه يحمل مشروباً مسكِراً وينوي تناوله في مكان عام أو بسيارة موجودة في مكان عام، بدون وجود أو موافقة الشخص المسؤول عن القاصر (الوالد/ة، زوجة الأب/زوج الأم، وصيّ أو من يتواجد القاصر تحت رعايته قانونياً) أو ليس وسط عائلته، يُسمح له بأخذ أو إتلاف المشروب المسكِر وأيضاً الكأس أو القنينة التي تحتوي المشروب.

من هو صاحب الحق؟

  • تخويل الشرطي بمصادرة أو سكب المشروب ممنوح له فقط في حال كان الحديث عن "مشروب مسكِر" وعن مكان عام فقط، باستثناء الأماكن المفصّلة أدناه.
  • بالإضافة لذلك، أي مشروب يمكن بحسب رائحته وبحسب الوعاء الموضوع فيه، أو وفق ظروف الحال، الإفتراض بأنه مشروب مسكِر، يُعتبر مشروباً مسكِراً وقد يكون الشرطي مخوَّلاً بسكبه.

من المهمّ أن تعرف

  • إذا كان القاصر يشرب بحضور أهله أو المسؤول عنه، يمكن لهذا القاصر رفض طلب الشرطي بسكب المشروب، إلاّ إذا اعتقد الشرطي بأن الأمر قد يمس النظام العام، سلامة الجمهور أو أمنه.
  • في الأماكن التالية، لا توجد للشرطي صلاحية وضع اليد أو إتلاف المشروب أو الكأس أو القنينة الموضوع فيها:
    • مطعم، مقهى، خدمات مطاعم؛
    • متجر لبيع المشروبات المسكِرة المقدمة لتناولها هناك؛
    • فندق، مكان مبيت، نزل، شريطة أن لا تكون مخصّصة لتقديم خدمات الضيافة والمبيت للقاصرين بالأساس؛
    • مكان لإقامة العروض والمعارض، سينما، مسرح، مَدرَج مسرح خارجي، أي مكان آخر لإقامة المناسبات الثقافية والترفيهية والرياضية تحت قبّة السماء، مرقص، معرض غير قائم بمبنى ثابت، وأي مركب بحري يُستخدم للمتعة العامة؛
    • قاعة أفراح ومنتزه للمناسبات.
  • المشروب المسكِر هو المشروب الفوّار أو الكحولي المعدّ لاستهلاك الإنسان ويحوي، عند فحص عيّنة منه، على 2% أو أكثر كحول بحسب الحجم، ما عدا العقاقير الجاهزة أو التي تباع قانونياً من قبل الصيدلي. من المهم أن نعرف – بحال تم ذكر المحتوى الكحولي للمشروب الموجود في الوعاء، يُستخدم المذكور على أنه يدلّ مبدئياً على مقدار المحتوى.

تشريعات وإجراءات