مقدمة:

ضابط الأمن، في الموقع الذي كان من المفترض أن تعمل فيه العاملة الجديدة، رفض قبولها بذريعة أنّها أمّ لأبناء صغار، وعليه فهي غير ملائمة للعمل. قدّمت العاملة التماسًا قضائيًّا ضدّ الشركة، وفازت بتعويضات بمبلغ 30,000 شيكل.

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل اللوائيّة في القدس
رقم الملفّ:
ע"ב 2344/06
التاريخ:
04/11/2007


  • قُبلت إيتي يوسيف للعمل في مجال الحراسة في شركة ميكود. لكن عند توجيهها إلى موقع العمل ( المجمّع التجاريّ بسجات زئيف في القدس)، رفض ضابط الأمن المسؤول عن العمّال قبولها بذريعة عدم ملاءَمتها لكونها أمًّا لأبناء صغار.
  • قدّمت يوسيف التماسًا إلى المحكمة ضدّ شركة موكيد، وادّعت أنّ ضابط الأامن قد ميّز ضدّها لا لشيء إلاّ لكونها أمًّا لأبناء صغار. قبلت المحكمة الالتماس وأقرّت ليوسيف تعويضات بمبلغ 30,000 شيكل، تنضاف إليها نفقات المحكمة بمبلغ 3,000 شيكل.

مدلول

  • يُحظر التمييز ضدّ عامل/ة أو مرشّح/ة للعمل على خلفيّة كونه/ا والدًا/ والدة لأبناء صغار.
  • العامل/ة أو المرشّح/ة للعمل الذي/ التي مُورِسَ ضدّه/ا تمييز على خلفية كونه/ا والدًا/ة يحقّ له/ا أن يحصل/ تحصل على تعويض ماليّ.

قوانين ونُظُم

توسُّع ونشرات