مقدمة:

يُشخَّص الشخص ذو المحدودية العقلية التطورية (التخلف العقلي) من قبل لجنة تشخيص تابعة لوزارة الرفاه
كما وتقوم لجنة التشخيص بتحديد طرق علاج من شُخص على أنه ذو محدودية عقلية
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع وزارة الرفاه والخدمات الإجتماعية


جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • الأشخاص من كل الأعمار.

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

مراحل الإجراء

  • يقوم العامل الإجتماعي بإعداد تقرير إجتماعي وتقرير أداء، ويرفق المستندات ذات الصلة التي بإمكانها المساهمة في التشخيص (مثل: تقارير نفسية، تقارير تطورية وملخصات طبية).
  • يقوم العامل الإجتماعي بتحويل المادة التي جمعها إلى المفتش/ة اللوائي/ة لدى وزارة الرفاه.
  • بعد استلام المواد وإجراء استفسارات إضافية عند الضرورة، وإذا رأى المفتش اللوائي أن الشخص قد يكون مع محدودية عقلية تطورية، يتصرف وفق أحد الأمور التالية:
  1. يوجه الشخص مباشرة إلى لجنة التشخيص.
  2. يوجهه إلى لجنة التشخيص، فقط بعد أن يتم تشخيصه بأحد مراكز التشخيص. غالبية الذين يوجَّهوا إلى لجنة التشخيص ملزمون باجتياز هذه المرحلة قبل وصولهم إلى اللجنة.

مراكز التشخيص

  • تعمل مراكز التشخيص في أماكن عدة داخل البلاد. ويمكن إجراء التشخيصات بهذه المراكز ذاتها، أو في أطر تواجد المشخَّصين، مثل ماعش، دور الرعاية النهارية أو الأطر السكنية.
  • تتم دعوة الشخص وعائلته لعدد من الجلسات في مركز التشخيص: مقابلة العائلة إجتماعياً، فحص نفسي وطبي للشخص وعند الضرورة، تُجرى فحوصات أخرى.
  • تستطيع العائلة أو الوصيّ الحصول على ملخص التشخيص من العامل الإجتماعي المعالج (في قسم الخدمات الإجتماعية).
  • عند انتهاء العملية، يتم تحويل المعلومات والإستنتاجات للتداول فيها لدى لجنة التشخيص.

لجنة التشخيص

  • تتكون لجنة التشخيص التي يعيّنها وزير الرفاه، من مهنيين (مأمور شؤون اجتماعية، طبيب نفسي، أخصائي نفسي ومربٍّ).
  • تجتمع اللجنة بمركز التشخيص الذي جرى فيه تشخيص الشخص. هناك لجان تشخيص متنقلة، حيث تجتمع في الأطر الموجودة داخل المجتمع أو في الأطر السكنية التي يقطنها المشخَّصون، بحال جرى التشخيص هناك.
  • أعضاء لجنة التشخيص ليسوا الأشخاص ذاتهم الذين فحصوا المشخَّص في مركز التشخيص وليسوا تابعين لهذا المركز.
  • يُدعى إلى جلسة لجنة التشخيص:
    • الشخص الذي يتم تشخيصه
    • الأشخاص المسؤولون عنه (أفراد عائلته أو الأوصياء عليه).
    • العامل الإجتماعي المعالِج
    • أي شخص آخرى ترى اللجنة أنه يستطيع المساهمة بالمعلومات في جلسة التداول
  • يقوم أعضاء اللجنة بمعاينة جميع المواد التي تم جمعها، ثم يتحدثون مع المدعوين للجلسة.
  • تستطيع اللجنة إرسال المُشخَّص لإجراء فحوصات طبية وأخرى لتحديد قدرته العقلية.
  • يتم تحديد قرار اللجنة في الجلسة التي يحضرها أعضاؤها فقط.
  • تقرر اللجنة:
  1. إذا كانت لدى الشخص الذي أُحضر أمامها محدودية عقلية تطورية وما هو مستوى أدائه.
  2. بحال تمّ تشخيصه كصاحب محدودية عقلية تطورية – فما هي طرق معالجته.
  • يتم تحديد طرق العلاج وفق متطلبات المشخَّص بمختلف مجالات الحياة، على سبيل المثال: المَسكن، الشغل، أوقات الفراغ، الصحة، الوصاية.
  • يُعطى قرار اللجنة شفهياً للعائلة، بينما يُرسل إليهم ملخص الجلسة خطياً عبر البريد.

لجنة الإستئناف

  • بإمكان العائلة تقديم استئناف على قرار لجنة التشخيص خلال 45 يوماً من تاريخ استلامهم القرار الخطي.
  • يمكن للإستئناف أن يتطرق للتحديد ذاته حول ما إذا كان لدى الشخص محدودية عقلية تطورية وأيضاً لطرق العلاج التي أقرتها اللجنة.
  • هناك ثلاث لجان استئناف، يمكن تقديم الإستئناف إليها:
    • في محكمة الصلح بالقدس: شارع حشين 6، هاتف رقم: 6593333-02
    • في محكمة الصلح بتل أبيب: شارع فايتسمان 1، هاتف رقم: 6926211-03
    • في محكمة الصلح بحيفا: شارع بال يام 12، هاتف رقم: 8698000-04
  • يجب عقد جلسة لجنة الإستئناف خلال 45 يوماً من تاريخ تقديم الإستئناف. تتم دعوة الشخص موضع التداول وأفراد عائلته إلى الجلسة كي يُدلوا بأقوالهم.
  • يجلس في لجنة الإستئناف قاضٍ بمحكمة الصلح (رئيس اللجنة)، مأمور الشؤون الإجتماعية وطبيب نفسي. أعضاء لجنة الإستئناف ليسوا أعضاء في لجنة التشخيص.
  • على لجنة الإستئناف تسليم قرارها خلال 14 يوماً من تاريخ انتهاء المداولات.
  • تستطيع لجنة الإستئناف:
    • قبول أو رفض الإستئناف بخصوص تحديد ما إذا كان لدى الشخص محدودية عقلية تطورية.
    • قبول أو رفض الإستئناف بخصوص تحديد طرق العلاج.
    • إعادة القضية إلى لجنة التشخيص، بحال تم قبول الإستئناف.

إعادة التشخيص

  • مرة واحدة على الأقل في كل 3 سنوات، يتوجب على المفتش اللوائي الدعوة لعقد جلسة إعادة تداول في لجنة التشخيص. يسري لزوم إعادة التشخيص بشأن ذوي المحدودية العقلية التطورية المتواجدين في جميع أنواع الأطر العلاجية.
  • بالإضافة لذلك، يستطيع المفتش اللوائي عقد جلسة إعادة تشخيص متى يشاء، بناءً على وجهة نظره أو وفق طلب المسؤول عن الشخص صاحب المحدودية العقلية.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • تعتمد المعلومات الأصلية الواردة هنا على أكيميداع – دليل المعلومات والحقوق والخدمات لذوي المحدودية العقلية التطورية وأفراد عائلاتهم، من إصدار أكيم