مقدمة:

ولادة ثلاثة أطفال لنفس الوالدين من أمّين مختلفتين حاملتين للأجنة (في عملية استعارة الرحم) تمنح الوالدين الحق في الحصول على مخصصات ولادة شهرية
استحقاق المخصصات مشروط بحدوث الولادتين المختلفتين في أوقات متقاربة، وبشرط أن تكون مسؤولية رعاية الأطفال ملقاة على عاتق والدين اثنين لا أكثر

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل اللوائية في تل أبيب
رقم الملفّ:
ב"ל 12398-05-11
التاريخ:
07.09.2012

اختار زوجان مثليّان الاتسعانة بعملية استعارة رحم في الهند. في البداية، لم تتمكن الأم البديلة من الحمل، وتوجّه الزوجان إلى أم بديلة أخرى. في تلك الأثناء، نجحت عملية تخصيب الأم البديلة الأولى وحملت، وبعد شهرين، حملت الأم البديلة الثانية. أنجبت الأم الأولى توأمين وأنجبت الأم الثانية طفلًا آخر بعد شهرين. الزوجان هما الوالدان البيولوجيان للأطفال الثلاثة. عند عودتهما إلى البلاد، توجّه الزوجان إلى مؤسسة التأمين الوطني بطلب الحصول على مخصصات الولادة، وفقًا للمادة 45 من قانون التأمين الوطني. رفضت مؤسسة التأمين الوطني الدعوى، وعلّلت الرفض بأن المادة 45 من القانون تنصّ على أنّ مخصصات الولادة تُدفع فقط إذا ولد الأطفال لـ مؤمّنة واحدة في ولادة واحدة. وفقًا لموقف التأمين الوطني، فإنّ الزوجين لا يستوفيان هذا التعريف (الذي ينصّ على كلمة "مؤمّنة" بصيغة المؤنّث) كما أنّ العائلات متعددة الزوجات (في المجتمع البدوي مثلًا) لا تستوفي هذا التعريف. قدّم الزوجان دعوى لدى محكمة العمل اللوائية. قبلت المحكمة الدعوى، وحددت أنّه:

  • مع أنّ نص القانون يتطرق إلى "ولادة واحدة"، إلّا أنّ الواقع الاجتماعي الذي نعيش فيه يتطلب ملاءمة القانون للوضع العيني (مثل الولادة متعددة المواليد في إجراء حمل أجنة)، والذي لم يتوقعه المشرّعون في عام 1985 عند تشريع قانون التأمين الوطني.
  • يجب تبنّي تفسير يحقق هدف القانون. هدف القانون هو التخفيف من الأعباء الملقاة على كاهل الأهالي نتيجة رعاية ثلاثة أطفال صغار، ودعم العائلة في الأشهر الأولى التالية للولادة.
  • في هذه الحالة، فإنّ فارق شهرين بين ولادة التوأمين وولادة الطفل الثالث يتماشى مع منطلقات مادة القانون، إذ أنّ الطفل الذي يبلغ من العمر شهرين (وكم بالحري توأمين) في موعد ولادة الطفل الثالث، يحتاج لرعاية دائمة، والمسؤولية الملقاة على كاهل الوالدين في رعاية ثلاثة أطفال صغار (طفل حديث الولادة وطفلين يبلغان من العمر شهرين فقط) لا تقل عنّ مسؤولية رعاية ثلاثة توائم ولدوا في نفس اليوم.
  • في الحالة التي أمامنا، هناك والدان اثنان فقط يتحملان مسؤولية رعاية ثلاثة أطفال، وذلك خلافًا للعائلات متعددة الزوجات، حيث قد تلد امرأتان في نفس الوقت، ولكن مسؤولية رعاية الأطفال والأعباء المترتبة على ذلك غير مماثلة للأعباء الملقاة على كاهل الأم التي يتوجب عليها رعاية ثلاثة أطفال أو أكثر بمفردها. في العائلات متعددة النساء، تكون هناك أُمّان بالإضافة إلى الأب، وجميعهم يرعون الأطفال معًا، ولكن في حالة الزوجين، فإنّهما يرعيان أطفالهما بمفردهما.

مدلول

  • يحق للزوجين (بما في ذلك زوجين من نفس الجنس) اللذين ينجبان ثلاثة أطفال أو أكثر في إجراء حمل أجنّة (خارج البلاد أو في البلاد) الحصول على مخصصات الولادة، حتى إذا وُلد الأطفال الثلاثة في ولادات مختلفة من أمهات بديلات مختلفات، بشرط أن تحدث الولادات في فترات متقاربة.

من المهمّ أن تعرف

  • بما أنّ الحكم القضائي صادر عن محكمة العمل اللوائية (خلافًا لقرار محكمة العمل القطرية أو محكمة العمل العليا)، فهو غير ملزم للمحاكم الأخرى، وإن طُرحت قضية كهذه أمام قاض آخر أو محكمة أخرى، من المحتمل أن يصدر حكم قضائي مختلف.

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي مأخوذة عن موقع نيڤو.