مقدمة:

لا يجوز إبعاد أطفال من رياض الأطفال في التعليم الخاص، إلا في حالات استثنائية جداً حيث يشكل فيها الطفل خطراً على نفسه وعلى محيطه.
يجب عدم إبعاد الطفل لأكثر من يوم واحد، بشكل متواصل، وعلى الأكثر من الممكن الإبعاد لمدة 3 أيام متراكمة في عام دراسي واحد
يجب أن يحظى الإبعاد بمصادقة مفتش اللواء وبعد أن تم تبليغ الوالدين عن حالة الطفل


بشكل عام، لا يجوز إبعاد أطفال من رياض الأطفال في التعليم الخاص. ومع ذلك، يشير منشور مدير عام وزارة التربية والتعليم إلى عدة حالات لسلوك غير عادي للطفل قد يشكل سببًا للإبعاد من الروضة، ومن بين أمور أخرى:

  • اعتداء متكرر على الأطفال أو البالغين في الروضة.
  • إلحاق الضرر بشكل متكرر بممتلكات الروضة.
  • سلوك جبروتي (انفجار بالغضب، هيجان وما إلى ذلك).
  • سلوك يؤجج حالات من العنف في الروضة.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • التلاميذ في رياض الأطفال في جهاز التعليم الخاص.

مراحل الإجراء

  • الإبعاد ممكن فقط في حالات استثنائية للغاية، وفقط إذا تم استيفاء الشروط التالية:
    1. تم لفت انتباه الوالدين في الماضي إلى أن الطفل يشكل خطراً على نفسه وعلى محيطه.
    2. الحصول على مصادقة من مفتش المنطقة.
  • في كل الأحوال، لا يمكن إبعاد الطفل لأكثر من يوم واحد على التوالي، ولا يمكن إبعاده لأكثر من 3 أيام متراكمة خلال عام دراسي واحد.

من المهمّ أن تعرف

  • إذا كان بقاء الطفل في المنزل قد يعرضه للخطر، فينبغي تجنب ذلك. وينبغي تفضيل نقل الطفل إلى روضة أطفال أخرى من المتوقع أن يتأقلم بها بشكل أفضل.

منظمات الدعم والمساعدة


تشريعات وإجراءات