مقدمة:

يجوز للمتعالج الذي يحتاج المكوث لتلقي العلاج النفسي إختيار (وفقاً للشروط) المستشفى الذي سيمكث فيه، بدون التقييد من حيث المناطق
إمكانية الإختيار غير سارية عند الحديث عن مكوث قسري للعلاج النفسي أو عن إطار مكوثي تخصيصي
يتاح المكوث إذا كانت نسبة الأسرة المشغولة في المستشفى المطلوب لا تزيد عن 95% في ذلك الوقت
لمزيد من المعلومات، راجعوا الإجراء إختيار مكان المكوث للعلاج في الصحة النفسية بتاريخ 02.11.2014


إبتداءً من تشرين الثاني نوفمبر 2014، يجوز للمتعالج الذي يحتاج المكوث للعلاج في قسم للطب النفسي، إختيار المستشفى الذي يريد المكوث فيه، دون علاقة بالإنتماء المناطقي وفق مكان سكناه، وذلك تبعاً للشروط التي سنفصّلها أدناه.

  • يتاح المكوث إذا كانت نسبة الأسرة المشغولة في المستشفى المطلوب لا تزيد عن 95% في ذلك الوقت.
  • يمكن الإطلاع على وضع الأسرة المشغولة في مستشفيات الطبابة النفسية عبر موقع وزارة الصحة.

من هو صاحب الحق؟

  • المتعالج الذي يحتاج المكوث للعلاج في قسم للطب النفسي بمستشفيات الطبابة النفسية أو بالمستشفيات العمومية، بما في ذلك المكوث اليومي "half way out".
  • الإستحقاق مشروط بتوفر الشروط التالية:

عملية تحصيل الحق

  • ننصح بالإستفسار مسبقاً عن نسبة الأسرة المشغولة في ذلك الوقت داخل المستشفى الذي يريد المتعالج المكوث فيه (يمكن إيجاد الحتلنات في موقع وزارة الصحة).
  • عند توجه المتعالج لقسم الطوارئ في المستشفى (بما في ذلك المتعالج الذي يصل من خارج منطقة المكوث للعلاج المعرّفة بحسب مكان سكناه)، يتم فحصه وتقدير حالته الطبية، الحاجة لإبقائه في المستشفى ومدى تشكيله خطراً على نفسه وعلى محيطه.
  • بحال وُجد المبرر لإبقائه في المستشفى، ولم تتجاوز نسبة الأسرة المشغولة في المستشفى حد ال 95%، يُقبل المتعالج للمكوث هناك بغية العلاج.
  • المتعالج الذي قُبل للعلاج مكوثاً، يكمل كل فترة مكوثه في نفس المستشفى.

الإنتقال إلى مستشفى آخر

  • بحال كانت نسبة الأسرة المشغولة في المستشفى تزيد عن 95%، يتوجب على المتعالج الإنتقال لمستشفى آخر:
    • يتم إرشاد المتعالج مع مستوى خطر منخفض، في كيفية الوصول بقواه الذاتية إلى المستشفى الذي ينتمي إليه من ناحية منطقة سكناه.
    • المتعالج مع مستوى خطر مرتفع أو متوسط، يقوم المستشفى بنقله مع مرافقة يُحدد حجمها تبعاً للفحص الذي أجراه الطبيب للمتعالج.
      • يجري نقل المريض من مستشفى لآخر وفق وجهة نظر واعتبارات مهنية، مع الأخذ بالحسبان حجم القوى العاملة لدى المستشفى وساعة التحويل، وبحسب موارد المستشفى.
      • بحال تعذّر إجراء النقل المرتب فوراً، يجب استقبال المتعالج للمكوث والحرص على نقله غداة ذلك.
  • في حالات أخرى، يكون نقل المتعالج من مستشفى لآخر بعد أن أُبقي للعلاج متاحاً وفق القواعد المفصّلة بالمادة 32 من قانون علاج المرضى النفسيين. لمزيد من التفاصيل، راجعوا نقل مصاب نفسي يُعالج برغبته إلى مستشفى آخر.

من المهمّ أن تعرف

  • بالإضافة للقواعد المفصّلة أعلاه، من المحتمل قبول متعالجين فرديين للمكوث في المستشفى من خارج المنطقة، في ظروف شخصية إستثنائية تبرر ذلك أو في حالات معينة.
  • يكون قبول المتعالجين في هذه الظروف مشروطاً بموافقة المدير (المدير أو نائب مدير المستشفى النفسي أو مدير الجهاز النفسي في مستشفى عمومي لديه أقسام للعلاج النفسي) أو بموافقة الطبيب النفسي اللوائي أو نائبه.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات