مقدمة:

يجوز إجراء عملية طبية لازمة للحفاظ على حياة شخص ما، حتى ولو اعترض على إجرائها
هناك أهمية لإرادة الشخص، لكن يجب على المحكمة تفضيل مصلحة الشخص حتى وإن كانت مخالفة لرغبته

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة شؤون العائلة في بيتاح تكفاه
رقم الملفّ:
אפ (פ"ת) 12050-06-18‏
التاريخ:
12.06.2018
  • وافقت المحكمة على طلب الوصيّ الذي عُيّن لشخص يعاني من انفصام الشخصية، وصادقت على إجراء عملية جراحية للشخص، بالرغم من اعتراضه.
  • الشخص، عجوز وحيد يبلغ من العمر 81 عاما، يعاني من انفصام الشخصية ومن فشل كلوي حاد. الهدف من العملية الجراحية المطلوبة هو ضمان سلامة الشخص، بعد رفضه التعاون مع أي علاج بديل، مثل استخدام القسطرة أو إجراء غسيل كلى.
  • عيّنت المحكمة للشخص وصيًا قانونيًا، اقتنع أن الشخص يعي بأن العملية الجراحية ضرورية لإنقاذ حياته، وأنه قد يموت بدونها. عُرضت أمام المحكمة أسس طبية تفيد بأن العملية الجراحية ضرورية للحفاظ على سلامة الشخص، وأنه وفقًا لانطباع الطاقم الطبي، فإن الشخص غير معني بإنهاء حياته، ويرفض العلاج فقط بسبب مرض انفصام الشخصية.
  • قضت المحكمة أنه وفقًا للتوجه المعتاد، فيجب الأخذ بعين الاعتبار رغبة الشخص الذي تم تعيين وصي له، ولكن إذا كان هناك تعارض بين رغبة الشخص ومصلحته، فيجب اتخاذ القرار وفقًا لمصلحة الشخص، حتى وإن كان على حساب رغبته. يجب على المحكمة العمل بطريقة تحقق أكبر قدر ممكن من الرفاهية للشخص الذي عُيّن له وصي، بحيث يكون أي إجراء يتم اتخاذه ضد رغبة الشخص، إجراء مُبرَّر.
  • في هذه القضية، اقتنعت المحكمة بأن العملية الجراحية ضرورية لمنع تعرض حياة الشخص للخطر، حتى وإن لم يكن على المدى القريب، وبأنه لا يوجد حل آخر يمكن أن يضمن سلامته. كذلك اقتنعت المحكمة بأن الشخص مهتم بعيش حياته، وبأن معارضته للعملية الجراحية تنبع فقط من مرض انفصام الشخصية. وبالنظر إلى المجازفة الصغيرة المترتبة على العملية الجراحية والى الرأي القائل بأن باستطاعة الشخص التكيّف مع حالته بعد الجراحة، أمرت المحكمة الوصي بالتوقيع على الموافقة على إجراء الجراحة.

مدلول

  • من حيث المبدأ، توافق المحكمة على تنفيذ إجراء مطلوب لمنع خطر يهدد الحياة، حتى ولو كان الشخص الذي عُيّن له وصي يعارض تنفيذه.
  • هناك أهمية لما إذا كانت معارضة الشخص للإجراء هي نتيجة لمرضه فقط، أو أنها نابعة من إرادة الشخص الحرة، بغض النظر عن مرضه.

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • نص قرار المحكمة برعاية موقع "نيفو".