مقدمة:

مصطلح "المهنة اليدوية" وردَ في عدة تشريعات، ولكنه غير معرّف في القانون
يتم عامة اعتماد التعريف القائل بأنّ العامل في مهنة يدوية هو العامل الذي تقتصر ماهية عمله على نتاج عمله اليدوي، أما العامل غير المعرّف على هذا النحو فقد يستخدم يديه لأداء عمله، ولكن ماهية عمله لا تعتبر نتاج عمله اليدوي
العمل غير الجسماني قد يعتبر أحيانا عملا يدويًا أيضًا
فيما يتعلق ببعض المهن المفصّلة في هذه الصفحة، فقد تحدّد بشكل واضح أنّها ليست أعمالاً يدوية

مصطلح "المهنة اليدوية" وردَ في عدة تشريعات، ولكنه غير معرّف في القانون

مثال
استراحات خلال العمل
  • العامل في مهنة يدوية والذي يعمل لمدة 6 ساعات يوميًا على الاٌقل، يستحق الحصول على استراحة لمدة ¾ الساعة، أما العامل في مهنة غير يدوية فيستحق الحصول على استراحة كهذه فقط إذا عمل لما يزيد عن 9 ساعات في اليوم (في أسبوع عمل من 5 أيام عمل) أو لما يزيد عن 8 ساعات (إن عمل لمدة 6 أيام في الأسبوع).
  • للمزيد من المعلومات، راجعوا استراحات في العمل.
مثال
وجوب تعيين مسؤول الأمن والسلامة في عمل المصانع
  • أقرّت المحكمة العليا أنّه بوجود مصطلح شائع بين الناس وغير معرّف في القانون، يجب تفسيره حسب المعنى العادي الذي ينسبه الناس إليه.
  • بعض الأحكام القضائية الصادرة عن محاكم العمل تتطرّق إلى المعنى الذي يجب أن يُنسب إلى هذا المصطلح، بحيث تنص هذه الأحكام على الرأي المعتمد بأنّه:
    • يتم عامة اعتماد التعريف القائل بأنّ العامل في مهنة يدوية هو العامل الذي تقتصر ماهية عمله على نتاج عمله اليدوي، أما العامل غير المعرّف على هذا النحو فقد يستخدم يديه لأداء عمله، ولكن ماهية عمله لا تعتبر نتاج عمله اليدوي.
    • في هذا السياق، لا توجد أي أهمية للسؤال حول ما إذا كان العمل جسمانيًا أو غير ذلك، أي أنّ العمل غير الجسماني قد يعتبر أحيانًا عملا يدويًا.

المهن غير المعترف بها كمهن يدوية

  • يصعب التحديد بشكل قاطع ما هي المهن التي يمكن لمحكمة العمل الاعتراف بها كمهن يدوية، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه لم يتم الاعتراف بالمهن التالية على أنّها "مهن يدوية":
    • المهن المكتبية- الإدارية
    • مهنة فنيّ إرشاد وتركيب الأجهزة الإلكترونية
    • مهنة فنيّ إلكترونيكا
    • أعمال التنظيف والتمريض - كانت هناك بوادر نية للاعتراف بأعمال التنظيف والتمريض على أنها مهن يدوية، ولكن هناك حكم قضائي يقضي بأنّ أعمال التنظيف "حتى إن تعاملنا معها من منظور أوسع لمصطلح "المهنة اليدوية" لا يمكنها أن تندرج ضمن هذا التعريف".
    • العاملين في جهاز التربية والتعليم - تطرقت المحكمة العليا إلى تصنيف هؤلاء الموظفين لغرض تفسير مصطلح "المهن اليدوية" في مرسوم الأمن والسلامة في العمل، وأشارت إلى وجود مجموعة متنوعة من أصحاب الوظائف في المؤسسات التعليمية، من بينهم عمال الصيانة وعمال التنظيف وأخصائيو مختبر وطواقم إدارية تعمل في مجال السكرتارية وغير ذلك. مع ذلك، فإن معظم الموظفين في المؤسسات التعليمية يدرجون ضمن الهيئة التدريسية. مع أنّ معظم العاملين في المؤسسات التربوية يتلقون أجرهم من عمل أيديهم، إلا أنّه لا يمكن اعتبار عملهم "مهنة يدوية" حسب المرسوم. أشارت المحكمة العليا إلى أنّ المفهوم "التقليدي" لمصطلح "المهن اليدوية" بحسب المرسوم موجّه إلى المهن التي تقتصر ماهيتها على نتاج العمل اليدوي. يُقصد عامة بهذا المصطلح المهن التي تتطلب عملا جسمانيًا، ولكن ليس بالضرورة. إذ أنّ عمل موظفي المؤسسات التعليمية مرهق وصعب، ولكن معظمها لا يُدرج تحت تعريف "المهن اليدوية".

أحكام قضائية

تشريعات وإجراءات