مقدمة:

كقاعدة عامة، في إجراءات التبني، يتم فصل الطفل المتبنى تماماً عن عائلته البيولوجية
ومع ذلك، في ظروف معينة، يجوز للمحكمة أن تأمر باستمرار تواصل الطفل المُتبنى مع أسرته البيولوجية (تبني مفتوح).
لا يتم التبني المفتوح إذا لم يوافق الوالدان المتبنيّان على ذلك

الوضع الإفتراضي في إسرائيل لإعطاء أمر التبني هو التبني المغلق، والذي يعني الفصل التام ما بين الطفل المُتبنّى وعائلته البيولوجية.

  • في حالات معينة، يجوز للمحكمة التي تُعطي أمر التبني السماح بالتبني المفتوح، أي استمرار تواصل الطفل المتبنى مع شخصيات ذات معنى من عائلته البيولوجية (مثل الوالدين، الأجداد، والأخوة).
  • يمكن لاستمرار التواصل أن يكون على مستويات مختلفة، بدءاً من نقل المعلومات حول الطفل المُتبنّى بواسطة العامل الاجتماعي، مروراً بإرسال الرسائل والصور، ووصولا إلى عقد لقاءات فعلية بين الطفل المُتبنّى وعائلته البيولوجية والتعارف بين أبناء العائلة البيولوجية والعائلة المُتبنيّة.

شروط التوصية على تبني مفتوح

  • قد يوصي عامل اجتماعي معيّن بموجب القانون (مأمور قضائي) المحكمة بتبني مفتوح، باستيفاء الشروط التالية:
    • للطفل المتبنى علاقة إيجابية وذات معنى مع أفراد الأسرة قبل التبني.
    • عدم تعرض الطفل المتبنى لصدمة في العائلة البيولوجية (إساءة، إعتداء جنسي، إهمال وما شابه).
    • تقبُّل الاسرة البيولوجية لعملية التبني وعدم خلقها الصعوبات.
    • موافقة الوالدين بالتبني على استمرار التواصل بين الطفل المُتبنى وعائلته وتمكنهم من السماح لهم بأخذ مكان في حياته.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات