مقدمة:

في حالة وقوع حادث طرق، يقوم قسم التشخيص الجنائي (מז"פ) بالمشاركة مع قسم التحقيقات (אח"ק) والمركز الوطني للطب العدلي بتحقيق مزدوج لتشخيص ضحية الحادث
من أجل تشخيص الجثة، مطلوب في غالبية الحالات وصول قريب عائلة المتوفي من الدرجة الأولى لمكان وجود الجثة
بإمكان أبناء عائلة المتوفي الحصول على أغراضه غير المطلوبة لاستكمال التحقيق
لمعلومات إضافية راجعوا كراسة المعلومات لعائلات مصابي حوادث الطرق في موقع وزارة العمل، الرفاه والخدمات الاجتماعية


في حادث الطرق الذي وقعت فيه وفيات، هنالك حاجة لتشخيص الضحايا وجمع الأغراض التي كانت بحوزتهم لدى وقوع الحادث- سواء لتبليغ الأسر أو من أجل مواصلة التحقيق في الحادث.

مراحل العملية

تشخيص الضحايا

  • قسم التشخيص الجنائي مع شعبة التحقيقات ومعهد الطب العدلي، يقومون بإجراء تحقيق مدمج، من أجل تشخيص هوية الضحية بموجب المعطيات من مكان الحادث، الاستخبارات والمعلومات الطبية.
  • يصل قريب من الدرجة الأولى للمتوفي، إلى المكان الذي تُحفظ فيه الجثة، وذلك برفقة ضابط شرطة لشؤون المصابين، من أجل أن يقوم هو أيضًا بالتعرف على الجثة.
  • في حالات معينة يتم ايضًا النشر عن الحادث في وسائل الإعلام.

الممتلكات أو المعدات التي تم العثور عليها على الشخص الذي قتل في حادث الطرق

  • يقوم خبير السير بجمع وتسجيل جميع أغراض الشخص الذي قُتل في الحادث، والمنتشرة في مكان الحادث.
  • قسم الباثولوجيا في المستشفى الأقرب إلى مكان الحادث أو معهد الطب العدلي الذين يستقبلون جثة الشخص الذي قتل في الحادث يقومون بإجراء تسجيل دقيق للأغراض التي وُجدت على الجثة. يتم الاحتفاظ بهذه الأغراض في خزنة خاصة.
  • باستطاعة أفراد أسرة المتوفى أن يحصلوا على هذه الأغراض عندما لا تكون هناك حاجة لها من أجل مواصلة التحقيق بعد التدقيق في هوية طالب الأغراض.
  • يتم تسليم الأغراض إلى الأسرة في مكتب السير اللوائي أو مع تقديم المصادقة لتسريح الجثة.

أحكام قضائية

توسُّع ونشرات