مقدمة:

من أجل تسريح جثة شخص توفي في حادث طرق، من حوزة الشرطة، يتوجب تشخيصه من قبل قريب من الدرجة الأولى
يمكن لعائلة شخص توفي في حادث طرق، تعارض تشريح جثته، أن تستأنف على أمر التشريح الذي أصدرته الشرطة


من أجل دفن الشخص المتوفي في حادث طرق وتسريح جثته من مكان حفظها، يجب على قريب من الدرجة الأولى تشخيص الجثة.

مراحل الإجراء

  • من أجل تشخيص الجثة، يحضر فرد من العائلة إلى المكان الذي تُحفظ فيه الجثة، برفقة ضابط الضحايا في الشرطة.
  • ما لم تكن هناك ظروف استثنائية، تتم المصادقة على تحرير الجثة.
  • في حالات أخرى، عندما يتعين على الشرطة البحث في سبب الوفاة، هنالك حاجة لتشريح الجثة. على سبيل المثال: عندما يكون هناك اشتباه في أن الوفاة لم تنجم مباشرة عن حادث الطرق أو عندما يكون هناك شك معقول أن الحادث كان جزءًا من حدث جنائي.
    • يجب أن تحصل الشرطة على موافقة العائلة على تشريح الجثة.
    • إذا أعطت العائلة موافقتها، تتم المصادقة على تسريح الجثة بعد انتهاء التشريح.
    • إذا اعترضت العائلة على تشريح الجثة، يتم بشكل عام تنفيذ رغبتها، ولكن عندما يكون التشريح ضروريًا لغرض التحقيق، تبدأ الإجراءات القانونية وتقوم الشرطة خلالها بإستصدار أمر قضائي بالتشريح.

استئناف

  • العائلة تستطيع الاستئناف أمام المحكمة على الأمر القضائي الذي استصدرته الشرطة.
  • في نهاية المسار القضائي وعلى ضوء نتائجه، يتقرر متى تتمكن العائلة من تسريح الجثة.

أحكام قضائية


توسُّع ونشرات


مصادر