مقدمة:

يُحظر تقديم أو الحصول على رشوة من أجل التأثير على توصيت الناخب في الإنتخابات للسلطات المحلية.
العقوبة على تقديم أو الحصول على رشوة هي السجن خمس سنوات أو غرامة مالية.


يُحظر بموجب بند 88 من قانون السلطات المحلية ( الإنتخابات) تقديم رشوة للناخبين بغية التأثير على تصويتهم في إنتخابات السلطات المحلية. א

  • يُحظر تقديم الرشوة او عرضها على الناخب بغية التأثير على تصويته ، او حثه على عدم التصويت بشكل عام او عدم التصويت لقائمة مرشحين معينة.
  • يُحظر على الناخب قبول الرشوة او الموافقة عليها ،لنفسه او مقابل التأثير على ناخب اخر ، كي يصوت او يمتنع عن التصويت بشكل عام او لقائمة مرشحين معينة.

من هو صاحب الحق؟

عملية تحصيل الحق

  • بإمكانكم تقديم شكوى للشرطة حيال تقديم رشوة.
  • العقوبة على تقديم أو الحصول على رشوة هي السجن خمس سنوات أو غرامة مالية

ما هي الأمور التي تُعتبر رشوة؟

  • ينص البند 89 لقانون السلطات المحلية (الإنتخابات) على أن تقديم مال، شيء يساوي مالا (غرض معين)، خدمة أو كل مصلحة، يعتبرون رشوة.
  • إيصال الناخبين إلى صناديق الإقتراع في يوم الإنتخابات للكنيست وإعادتهم لا يُعتبر رشوة.
  • تُعتبر رشوة عندما :
    • إذا ما قُدمت الرشوة مقابل التأثير على تصويت متلقي الرشوة أو مقابل التأثير على تصويت شخص آخر.
    • إذا ما قُدمت بشكل مباشر من صاحبها او من خلال شخص أخر.
    • إذا ما قُدمت بشكل مباشر للمتلقيها او ليدي شخص أخر يوصلها إليه.
    • إذا ما قُدمت مُقدّما او مؤخرا (بعد الإنتخابات ).
    • إذا ما استفاد منها الشخص الذي تلقاها او غيره .
  • يُحظر تقديم الوعود حيال وظيفة ما ، شريطة التصويت او عدم التصويت لقائمة مرشحين.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات