مقدمة:

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية على خلفية الإصابة بمرض أو إعاقة جسدية، يحق لهم الحصول على علاج وتشخيص نفسي من مختصين نفسيين تأهيليين أو طبيين.
الأحقية بالحصول على العلاج، غير متعلقة بالتشخيص من قبل الطبيب النفسي وهي جزء لا يتجزأ من العلاج الطبي الذي يكون بمسؤولية صندوق المرضى
تمويل العلاج من مسؤولية صندوق المرضى
لمعلومات إضافية، راجعوا تعليمات رئيس المديرية الطبية بتاريخ 27.10.2015 – الدعم النفسي للمرضى الذين يعانون من أمراض جسدية


الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية على خلفية مرض أو إعاقة جسدية، يحق لهم الحصول على علاج وتشخيص نفسي من قبل مختصين نفسيين تأهيليين وطبيين، كجزء من حقوق المؤمّنين في صناديق المرضى.

لمن أعد الحق؟

مثال
مرضى السرطان، الذين يتعالجون في عيادات الألم (مثلاً مرضى فيبروميالغيا), مصابي الهلع, مرضى القلب, مرضى مرض التصلّب المتعدد(MS), مرضى مرض السكري والمزيد.

عملية تحصيل الحق

  • يجب التوجه إلى صندوق المرضى المؤمّن فيه الشخص المريض من أجل الحصول على دعم نفسي بواسطة مختصين نفسيين تأهيليين أو طبيين.
نصيحة
الأحقية بالحصول على العلاج غير متعلقة بالتشخيص من قبل الطبيب النفسي وهي جزء لا يتجزأ من العلاج الطبي

هام للمعرفة

  • الأحقية بالدعم النفسي لمن يعاني من مشكلة نفسية على خلفية مرض أو إعاقة جسدية ما، هي حق بحد ذاته وغير مرتبطة بالحق العام بـ علاج نفسي.
  • في حال رفض صندوق المرضى تمويل العلاج النفسي أو أنه قام بتوجيه المعالَج إلى العلاج من قبل شخص هو ليس مختصا نفسيا تأهيليا أو طبيا وقام بجباية الدفع عن ذلك من المؤمّن، يمكن توجيه شكوى بواسطة مفوضية شكاوى الجمهور وفق قانون التأمين االصحي الرسمي.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكومية

تشريعات وإجراءات

للتوسع ومنشورات

شكر وتقدير