مقدمة:

استجابت المحكمة لطلب الأم لتطعيم ابنتها البالغة من العمر 12 عامًا بلقاح ضد الحصبة، على الرغم من معارضة والد القاصر على إعطاء التطعيم
فحصت المحكمة المخاطر الناجمة عن مرض الحصبة مقابل الآثار الجانبية التي يسببها التطعيم وحكمت أن من مصلحة القاصر تلقي التطعيم.
تحذير
تم تقديم هذا الحكم القضائي في محكمة شؤون العائلة ولا يشكل حكماً قضائياً مُلزِماً
تم تقديم هذا الحكم القضائي في محكمة شؤون العائلة. حتى موعد الإقرار في الحكم القضائي أعلاه، لم يتم التداول بهذه المشكلة في المحكمة العليا بعد، ولهذا، لم يتم تقديم حكم قضائي مُلزِم حولها.

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة شؤون العائلة في تل أبيب
رقم الملفّ:
18421-01-19
التاريخ:
17.02.2019

تقدّمت أم وصية بطلب إلى المحكمة لتطعيم ابنتها البالغة من العمر 12 عامًا بلقاح ضد الحصبة. اعترض والد القاصر على التطعيم. وقضت المحكمة بأن من مصلحة القاصر تلقي التطعيم، وبأنّ إدعاء الأب أن اللقاح يسبّب آثارًا جانبية لا يبرر الامتناع عن التطعيم ضد هذا المرض الخطير.

ملخص قرار المحكمة

  • الطرفان، زوجان تطلقا، هما والدا الطفلة ابنة الثانية عشرة.
  • طلبت الأم تطعيم القاصر بلقاح ضد الحصبة، في ظل تفشي المرض في البلاد، لكن والد القاصر رفض بحجة أن اللقاح يسبب آثارًا جانبية مثل الحمى، السعال وغيرهما.
  • نظرت المحكمة في ادعاءات الأطراف وكذلك في توصيات وزارة الصحة، التي تنص على أن الحصبة هي مرض خطير للغاية، يتسبب في أضرار جسيمة لمن يصاب به، وقد يتسبّب حتى في الوفاة.
  • من جهة أخرى، أشارت المحكمة إلى أن الآثار الجانبية التي قد يسببها التطعيم، والتي من أجلها يرفض الأب تطعيم القاصر، هي خفيفة نسبيًا ونادرًا ما يحدث رد فعل أكثر شدة.
  • أشارت المحكمة الى أنه تم تطعيم القاصر منذ الولادة بلقاحات روتينية، باستثناء لقاح الحصبة، دون أن يعترض أي من الوالدين على إعطاء التطعيمات، وقبلت ادعاء الأم بأن سبب عدم تطعيم القاصر ضد الحصبة هو أن الوالدين لم يجدا اللقاح ضروريًا حينها.
  • لهذه الأسباب، وافقت المحكمة على طلب الأم وقضت بأنه من مصلحة القاصر الحصول على لقاح الحصبة الآن، على الرغم من معارضة الأب.
  • بالإضافة إلى ذلك ، قضت المحكمة بعدم وجود حاجة للاستماع إلى موقف القاصر، والتي بحسب الأب ترفض تلقي التطعيم، لأنه حتى لو لم تكن معنية بتلّقي اللقاح، فإن هذا لا يُغيّر بأن مصلحتها الفضلى هي أن تتطعّم.

مدلول

  • في حالة وجود خلاف بين الوالدين بشأن إعطاء لقاح وقائي روتيني، ستنظر المحكمة في مصلحة القاصر وقد تأمر بإعطاء التطعيم على الرغم من معارضة أحد الوالدين.

مراجع قانونية ورسمية

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير

  • نص قرار المحكمة من موقع نيڤو.