مقدمة:

يُقدّم طلب الحضانة من قِبل أحد الوالدين (أو شخص آخر له علاقة بالطفل)، عادةً ضمن إطار إجراء طلاق او انفصال، يطلب به الشخص الاحتفاظ بأطفالِه القاصرين ورعايتهم
تشير الحضانة إلى مكان إقامة الطفل وترتيبات مبيته الدائمة ولا تؤثر على حقيقة كون كلا الوالدين مسؤولان عن رعاية كل احتياجات أطفالهما
ضمن إطار الاستماع لِدعوى الحضانة في المحكمة يجب الاخذ بعين الاعتبار رغبات الطفل وسماع موقفه
يبقى الأطفال حتى سن 6 سنوات في حضانة الأم، إلا إذا كانت هناك أسباب تُبرر إقرار حضانة أخرى ("حضانة الجيل الغضّ")
لمعلومات إضافية انظروا قانون الأهلية القضائية والوصاية


عندما يرغب زوجان لديهما أطفال مشتركون في الانفصال، يجب عليهما تحديد أي منهما سيحصل على حضانة الأطفال.

  • بغياب اتفاق بينهما، يستطيع كل من الوالدين التوجه إلى المحكمة المدنية أو الدينية المختصّة وتقديم دعوى حتى تَبُتّ المحكمة في مسألة الحضانة.
  • أنواع الحضانة التي يمكن المطالبة بها:
    1. حضانة كاملة - عندما يكون أحد الوالدين فقط هو صاحب الحق بالحضانة، والوالد الآخر يحصل على أوقات المشاهدة (اوقات يستطيع بها رؤية الأطفال).
    2. حضانة مشتركة - عندما يكون الوالدان معا هما صاحبا الحضانة ويقومان بتربية الأطفال بشكل متساوٍ أو تقريبا متساوٍ.
تحذير
المبادئ المُوجِّهة لإقرار الحضانة من قبل المحكمة
بشكل عام، يبقى الأطفال حتى سن 6 سنوات في حضانة الأم، إلا إذا كانت هناك أسباب تُبرر إقرار حضانة أخرى (حضانة الجيل الغضّ). يتم تحديد حضانة الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 سنوات وفقًا لمبدأ مصلحة الطفل دون تفضيل لحضانة الأم.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • الأزواج الذين لديهم أطفال، والذين يقررون الانفصال ولا ينجحون بالتوصّل إلى اتفاق بشأن الحضانة وتقسيم اوقات التواجد مع اطفالهم.
  • في حالات معينة يمكن أن تُقدّم دعوى الحضانة من طرف لديه صلة عائلية بالطفل (الجد، الجدة، العم، العمّة، الخال، الخالة).

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • تُقدّم دعوى الحضانة إلى محكمة شؤون العائلة أو المحكمة الدينية المختصة وفقا لدين الزوجين (محكمة حاخامية، شرعية، درزية، أو الكنسية).
  • يقدم الأزواج بالمُساكَنَة، أزواج من نفس الجنس أو الأزواج الذين ينتمون لديانات مختلفة، الدعوى فقط إلى محكمة شؤون العائلة.
    • إذا كان أحد الزوجين معنيًا بأن تقوم محكمة شؤون العائلة بالنظر في مسألة الحضانة، فيجب عليه رفع دعوى حضانة في محكمة شؤون العائلة.
    • إذا كان أحد الزوجين معنيًا بأن تقوم المحكمة الدينية المختصة بالنظر في مسألة الحضانة، فيجب عليه رفع دعوى طلاق في المحكمة الدينية ويتم إرفاق موضوع الحضانة بها تلقائيا (لمعلومات إضافية انظروا المواضيع التابعة للطلاق).
نصيحة
لكي تكون المحكمة على دراية بوجود مسألة الحضانة، يُنصح أن تنص الدعوى على أن المحكمة مطالبة بالبَتّ بهذا الامر أيضا.
نصيحة
نظرًا لأن كل من محكمة شؤون العائلة والمحكمة الدينية تتمتعان بصلاحية البَتّ في مسألة الحضانة، فإن السؤال حول من سيُحدّد مسألة الحضانة يعتمد على المحكمة التي قُدّمت لها المطالبة اولا. يمكن أن تؤثر مسألة الصلاحية على نتائج الإجراءات. لمزيد من المعلومات انظروا صلاحية البَتّ في مسائل متعلقة بدعوى طلاق بين يهود (سباق الصلاحيات.

مراحل الإجراء

في محكمة شؤون العائلة

  • بعد أن رفع أحد الزوجين الدعوى إلى المحكمة، يجب على المدعى عليه/ا (الوالد الآخر) تقديم لائحة جوابية للرد على دعوى الحضانة في غضون 30 يومًا من استلامها.
  • إذا لم يكن هناك اتفاق بين الوالدين بشأن الحضانة، تقوم المحكمة بتوجيه الأطراف إلى مكتب الخدمات الاجتماعية في مكان إقامتهم لغرض الحصول على تقرير الشؤون الاجتماعية العائلية.
    • هذا التقرير يُحضّر بواسطة عامل اجتماعي معيّن بموجب القانون (مأمور قضائي) وعادة ما يحتوي على تفاصيل حول الحياة الزوجية، أسباب الأزمة ما بين الوالدين، وحالة الأطفال، وتوصيات للحضانة.
    • يهدف التقرير إلى مساعدة المحكمة في البَتّ في مسألة الحضانة، لكن توصياته لا تُلزم المحكمة.
  • إذا كانت المحكمة غير قادرة على تحديد أي من الوالدين سيحصل على الحضانة ، فستكون هناك حاجة أحيانًا (بالإضافة إلى التقرير) إلى رأي اخصائي نفسي أو فحص قدرة كل من الوالدين على تلبية كافة احتياجات الأطفال.
  • الأخذ بعين الاعتبار رغبات الطفل -
    • يحق للأطفال التعبير عن رأيهم أمام المحكمة بشأن الحضانة.
    • يجب على المحكمة سماع موقف الطفل ومراعاته، إلا في حالات استثنائية تكون فيها المحكمة مقتنعة بأن إعطاء الطفل فرصة للتعبير عن رأيه سوف يتسبب بضرر للطفل يفوق الضرر الذي سيلحق به إذا لم يُسمع رأيه.
    • يحق للطفل أن يعبر عن رأيه في المحكمة دون حضور والديه أو ممثلين عنهم.
    • كلما كان الطفل أكبر سنًا، كلما أخذت المحكمة أكثر برأيه.
    • لمعلومات إضافية انظروا أخذ رغبة الطفل بعين الاعتبار في مداولات المحكمة لإقرار الحق بالحضانة.

في المحكمة الدينية

  • بعد رفع دعوى الطلاق، يتم عقد جلسة استماع في المحكمة، والتي يتم خلالها ايضا مناقشة مسألة الحضانة.

استئناف

محكمة شؤون العائلة

  • يجب تقديم الاستئناف بشأن قرار حضانة محكمة شؤون العائلة إلى المحكمة المركزية في غضون 45 يومًا.
  • يمكن تقديم طلب استئناف على قرار حضانة مؤقت إلى المحكمة المركزية في غضون 30 يومًا.

المحكمة الدينية

  • يجب تقديم استئناف على حكم الحضانة للمحكمة الدينية المركزية إلى محكمة الاستئناف المختصة (المحكمة الحاخامية الكبرى، محكمة الاستئناف الشرعية، محكمة الاستئناف الدرزية والكنسية) في غضون 30 يومًا.
  • يمكن تقديم طلب استئناف على قرار حضانة مؤقت إلى المحكمة المختصة خلال 10 أيام.

من المهمّ أن تعرف

  • نظرًا لأن كل من محكمة شؤون العائلة والمحكمة الدينية تتمتعان بصلاحية البَتّ في مسألة الحضانة، فإن السؤال حول من سيُحدّد مسألة الحضانة يعتمد على المحكمة التي قُدّمت لها المطالبة اولا. يمكن أن تؤثر مسألة الصلاحية على نتائج الإجراء.
  • يمكن الحصول على مساعدة قانونية من وزارة العدل للتَمثيل القانوني في دعوى حضانة، إذا تم استيفاء المعايير. يمكن للأطفال (القاصرين) الحصول على مساعدة من خلال والديهم وكذلك بشكل منفصل عن والديهم. لمزيد من المعلومات ، انظروا:
  • إلى أن يتم الحصول على حضانة دائمة بالامكان التوجه الى المحكمة بطلب اتخاذ قرار مؤقت (طلب حضانة مؤقتة).
  • بالإمكان تغيير قرار الحضانة في أي وقت إذا ما تغيرت الظروف.
  • يُنصح باستشارة محام متخصص في قانون العائلة قبل تقديم دعوى الحضانة أو دعوى الطلاق.
  • يتعلق قرار الحضانة فقط بالجانب المادي لحضانة الأطفال ولا يؤثر على حقيقة أن كلا الوالدين مسؤولان عن الاهتمام بجميع احتياجات أطفالهما (لأنهما يُعتبران أوصياء على الطفل). في حالات معينة، يمكن تقديم دعوى يُطلب بها بأن تنتقل الوصاية إلى واحد من الوالدين فقط.
  • إذا عقدت الجلسة في محكمة شؤون العائلة، يحق لكل طرف الحصول على جلسة مغلقة.
  • تقديم دعوى حضانة منوط بدفع رسوم.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات


شكر