مقدمة:

العائلات المستضيفة هي عائلات متطوعة تستضيف أطفال المدارس الداخلية الذين ليس لديهم منزل يمكن زيارته في نهاية الأسبوع وفي العطلات
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع وزارة الرفاه والخدمات الاجتماعية

يوجد في البلاد آلاف الأطفال الذين يعيشون في مدارس داخلية. كثير منهم ليس لديهم منزل آمن يزورونه، مثل أصدقائهم، في نهاية الأسبوع وفي العطلات، لأن حياتهم في خطر أو أن أسرهم لا تتصرف كما يجب، أو أن ذويهم ليسوا على قيد الحياة.

  • تتطوع العائلات المستضيفة لاستضافة هؤلاء الأطفال في منازلها، عادة في نهاية كل أسبوع ثاني وفي الأعياد (تواتر الضيافة مرن ويختلف وفقاً لظروف الأطفال واحتياجاتهم).
  • تعمل العائلة المضيفة على خلق أجواء من الألفة والمحبة حول الطفل لإعادة ثقته بالبالغين، وفي المقابل تكشفه على علاقات طبيعية بين الوالدين وبين الوالدين وأولادهما. في الأسرة، يتم منح الطفل الأمن والاستمرارية والقبول والحب والاهتمام الشخصي.
  • تحصل العائلات على مبلغ رمزي مقابل نفقات الاستضافة.
  • عدد من العائلات المستضيفة تُصبح عائلة حاضنة، وذلك في الحالات التي يتم فيها إنشاء علاقة جيدة بين الطفل والأسرة المضيفة، وحيث تمكّن حالة الطفل من الانتقال إلى إطار العائلة.

مُزوّد الخدمة

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • الأطفال الذين يعيشون في المدارس الداخلية وليس لديهم منزل يمكنهم زيارته في نهاية الأسبوع وفي العطلات.
  • عائلات (والدان أو أهالِ مستقلون) الذين يرغبون في استضافة ومرافقة هؤلاء الأطفال.

كيفية التوجه

جهات حكوميّة