مقدمة:

يُجرى لكل مولود داخل المستشفى فحص مسحي لتبيان ما إذا كانت لديه إعاقة سمعية
يُجرى الفحص خلال فترة المكوث بالمستشفى التي تلي الولادة، وقبل مغادرة المولود المستشفى
الفحوصات مجانية
لمزيد من المعلومات، راجعوا "كل الصحة" لدى وزارة الصحة


يسعى فحص المسح السمعي لرصد الرضّع الذين يعانون من إعاقة سمعية، ثم معالجتهم في جيل مبكر قدر الإمكان.

  • يتم مسح السمع بواسطة فحصين:
  1. في المرحلة الأولى، يجري فحص كل طفل حديث الولادة.
  2. في المرحلة الثانية، يُجرى فحص ثانٍ لكل مولود لوحظ لديه مرتين رد غير سليم، أثناء الفحص الأول.

من هو صاحب الحق؟

  • كل مولود وُلد في المستشفى أو جيء به للمستشفى ومكث هناك في وقت قريب بعد الولادة، خاصة حديث الولادة مع عوامل خطر للإصابة بالصمم.

عملية تحصيل الحق

  • من المفروض أن تتم دعوة الوالد مع مولوده للفحص خلال فترة المكوث بالمستشفى ما بعد الولادة.
  • بحال لم يُجرَ الفحص خلال المكوث بالمستشفى، يجب التوجه لقسم حديثي الولادة بغية تنسيق الفحص.

متى يُجرى الفحص

  • يُجرى الفحص خلال فترة المكوث بالمستشفى، ما بعد الولادة وقبل مغادرة المولود المستشفى.

من الذي يقوم بإجراء الفحص

  • يجب أن يُجرى الفحص بتوجيه مهني من قبل أخصائي الإتصال التابع للمستشفى، الذي لديه خبرة 3 سنوات على الأقل بفحوصات السمع للأطفال، لكن ليس بالضرورة على يده.

إبلاغ الأهل

  • يجب تسليم المعلومات للأهل حول إجراء فحص المسح السمعي قريباً من موعد الولادة، بفترة متابعة الحمل وعند التسجيل للولادة.
  • عند دخول المستشفى بغية المكوث فيه، يجب أن تُسلّم للأهل معلومات خطية حول الفحص وأهميته.

ماذا يحصل بحال كانت نتيجة الفحص غير سليمة

  • يُوجَه الطفل الذي أظهر رداً غير سليم إلى الطبيب المعالج الذي سيهتم ببقية ترتيبات إجراء تشخيص سمع، ضمن إطار ومسؤولية صندوق المرضى المؤمنين لديه.

من المهمّ أن تعرف

  • إبتداءً من 01.01.2010، يتم شمل إجراء فحص السمع المسحي بقيمة هبة المكوث المدفوعة للمستشفيات من قبل مؤسسة التأمين الوطني.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير