تعانون من الصمم أو مشاكل بالسمع؟ هنا تتعرفون على حقوق خاصة بكم وعلى طرق تحصيلها

يعاني أكثر من 10% من المواطنين من مشاكل بالسمع، كما أن ثلث الأشخاص ما فوق سن الـ 65 يعتبرون ثقيلي السمع. يؤثر فقدان السمع على جميع فئات السكان وعلى جميع الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية. هذا العجز يسبب صعوبات في التواصل والاندماج في المجتمع ويعرضهم للمخاطر.
لذلك، هنالك مجموعة من الحقوق والخدمات ذات الصلة التي تقدم للأشخاص اصم وثقيلو السمع (الحصول على جزء منها يشترط وجود إعاقة سمعيّة بدرجة معيّنة، حسب ما هو مفصل، وبعضها غير مشروط).


منظّمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

أحكام قضائية

تشريعات وإجراءات

، مرسوم رقم 5.7 - وثيقة العمل الإجتماعي - مقدار رسوم الإتصال

توسُّع ونشرات