مقدمة:

يحقّ للمؤمّن إجراء فحص دم للكشف عن مضادات الـ HIV، مجانا، في إطار سلة الخدمات الصحية
الفحص ليس مجهول الهويّة، لكن أن تفاصيل الشخص المفحوص تبقى سرية
يمكن اجراء فحوصات مجهولة الهويّة وفحوصات سريعة، إلا أنها تكون مرهونة بالدفع


يحق للشخص المؤمّن إجراء فحوصات دم للكشف عن مضادات HIV مجانا.

  • المسؤولية عن إجراء وتمويل فحوصات الـ HIV ملقاة على صناديق المرضى.
  • يمكن إجراء الفحص في مختبرات صناديق المرضى، وذلك بواسطة الحصول على توجيه من قبل الطبيب المعالج أو في أي من المراكز لتشخيص حمل فايروس HIV المعترف بها من قبل وزارة الصحة.
  • نتائج الفحص تدلّ على الحالة في الفترة التي سبقت الفحص بعدة أسابيع. بمعنى أنه في حال تمت إصابة الشخص بفايروس الـHIV بعد فترة معينة، فلن يتمكن الفحص من اكتشافه.
  • وفقًا للمعلومات الواردة في موقع وزارة الصحة وصناديق المرضى، من أجل استبعاد الإصابة بالفايروس بشكل مؤكد، يجب إجراء اختبار إضافي بعد 12 أسبوعًا من موعد الاشتباه للتعرض للفايروس.

من هو صاحب الحق؟

  • البالغون (فوق سن الـ 18) - يستطيعون إجراء الفحص في صناديق المرضى المؤمّنين بها أو في أي من المراكز لتشخيص حمل فايروس HIV المعترف بها من قبل وزارة الصحة.
  • القاصرون (دون الـ 18) -
    • في حال إجراء الفحص بموافقة من الأهل أو من الوصي - بالإمكان اجراء الفحص في أي عيادة جماهيرية أو في عيادة للإيدز في أحد المستشفيات.
    • في حال أن القاصر معني باجراء الفحص دون موافقة والديه أو معرفتهما- يمكن اجراء الفحص فقط في المراكز الطبية المصرّح لها بذلك من وزارة الصحة. لمعلومات إضافية، راجعوا فحص للكشف عن HIV (الإيدز) لدى القاصر دون موافقة والديه.

عملية تحصيل الحق

  • يمكن اجراء الفحص في في مختبرات "صناديق المرضى" الذي ينتمي إليه المؤمّن (تؤخذ عينة الدم في مختبر الفرع).
    • يجب الحصول على توجيه للفحص من الطبيب المعالِج (طبيب عائلة، طبيب أطفال، طبيب جلد وجنس أو ما شابه).
    • يجرى الفحص مجانياً ودون مشاركة بتمويله من الشخص المفحوص.
    • كذلك، يمكن إجراء الفحص في إحدى العيادات أو المختبرات المعترف بها من قبل وزارة الصحة.
    • من واجب الشخص المفحوص أن يفصح عن تفاصيله الشخصية عند أخذ العينة منه (الإسم الشخصي، اسم العائلة، رقم الهوية، العنوان والهاتف) وأن يعرض بطاقة شخصية.
    • قد يطرأ تغيير في الأيام وساعات الاستقبال من مكان لآخر، لذلك فمن المفضل الاتصال قبل الوصول.
    • يجب أن يختار المفحوص أحد الخيارات التالية عند إجراء الفحص في إحدى العيادات:
      • يستطيع المفحوص أن يوافق على أن يتم تحويل نتيجة الفحص إلى صندوق المرضى الذي يتبعه. في هذه الحالة فإن الفحص لا يكون منوطا بأي دفع ويتم تمويله من قبل صندوق المرضى.
      • يستطيع المفحوص أن يرفض بأن يتم تحويل النتيجة السلبية للفحص (عدم وجود مؤشر في الفحص على وجود فايروس الـHIV في الدم) إلى صندوق المرضى الذي يتبعه. في هذه الحالة، على المفحوص أن يدفع بنفسه مقابل الفحص (مسار "متكتّم").
  • قبل التوجّه إلى الفحص وقبل إجراء الفحص نفسه، سيتلقى المفحوص يحصل المفحوص على الشرح من الطبيب الموصي أو طاقم العيادة حول الطرق التي ينتقل بها فايروس الـHIV وطرق الوقاية.

سريّة الفحص

  • الفحص ليس مجهول الهويّة إلا أنه يجرى بسرّية تامة - لا يتم تقديم نتائج الفحص إلى أي كان عدا الشخص المفحوص (وفي حال موافقته يتم تحويلها إلى صندوق المرضى المؤمّن فيه).
  • الطاقم الطبي الذي يعالج شأن الشخص المفحوص، ملزم بالحفاظ على السرية الطبية.


تقديم نتائج الفحص

  • يتم الحصول على نتائج الفحص خلال أيام معدودة.
  • وفقا لتعليمات وزارة الصحة، لا يمكن تقديم النتائج للشخص ذاته عبر الهاتف (الايجابية أو السلبية)، ولا يمكن ارسالها مباشرة من المختبر إلى الشخص المفحوص، إلا في الحالات التي يجري فيها الشخص فحصاً في مختبر معترف به للإيدز.
  • النتائج الإيجابية أو التي يشتبه بأنها ايجابية، يتم تقديمها إلى الشخص المفحوص، فقط من قبل طبيب أو موظف تم تدريبه على إعطاء نتيجة إيجابية لفحص فايروس الـHIV، ويفضل أن يتم ذلك في عيادة للإيدز.

الفحص الذي يتم اجراؤه في مركز معترف به لفحوصات HIV

  • نتيجة سلبية -
  • في حال وافق الشخص بأن يتم تحويل النتائج فحصه إلى صندوق المرضى الذي يتبعه، فإنه يستطيع الحصول على نتيجة سلبية من خلال الصندوق. في حال أنه لم يوافق على ذلك، يتم تقديم النتائج السلبية إليه شفهياً، من قبل طبيب من المركز، مع توفير الاستشارة.
  • في حال طلب الشخص ذلك، يحق له الحصول على نتائج فحصه خطياً أيضا. ومن أجل ذلك، عليه أن يبرز بطاقته الشخصية مع صورة عند تسليمه النتيجة.
  • يتم ارسال النتائج السلبية خطيا وبمغلف مغلق أيضا، إلى الطبيب المعالِج أو إلى الجهة التي حوّلت عينة الدم للفحص.
  • نتيجة ايجابية أو هنالك شك بأن تكون إيجابية -
  • النتيجة الإيجابية تقدم إلى الشخص بشكل شخصي فقط من قبل طبيب مختص في مركز للإيدز أو من قبل مدير القسم للأمراض المعدية في مستشفيات "بلينسون" أو "هعيمك" (العفولة)، أو من قبل طبيب قسم الصحة في منطقة سكن الشخص (في حال لم يكن الشخص معنيا بالذهاب إلى مركز الإيدز أو إلى طبيب العائلة).
  • يقوم مركز الإيدز باستدعاء الشخص لأخذ عينة ثانية منه.

الفحص الذي أجري في مختبر طبي معترف به لإجراء فحوصات HIV لكنه ليس مركزا للكشف عن الإيدز

  • نتيجة سلبية -
  • يتم تقديم النتيجة السلبية إلى الشخص خطيا، من قبل طبيب أو مدير المختبر.
  • نتيجة سلبية أو هنالك شك بأن تكون سلبية -
  • ممثل المختبر يخبر الشخص بأنه لا يمكن في ظروف المختبر الحصول على نتيجة أكيدة.
  • يقوم المختبر بتحويل الشخص فورا إلى أحد المراكز المعترف بها للإيدز، من أجل مواصلة الفحص.
  • على المختبر أن يقدم إلى الشخص عنوانا لمركز إيدز معترف به، وأن يقترح عليه المثول للفحص في المركز.
  • في كل الأحوال، يقوم المختبر بنقل عينة الدم الإيجابية المأخوذة من الشخص مع إرفاق تفاصيله، فورا، إلى أحد المختبرات الـثمانية في المراكز المعترف بها.

من المهمّ أن تعرف

  • بالإمكان اجراء فحوصات مجهولة الهويّة وفحوصات سريعة، لكنها منوطة بالدفع.
  • الشخص الذي يجري فحصا في مركز لفحوصات الإيدز ويطلب الحصول على مستند طبي لتقديمه إلى شركة التأمين أو مؤسسة أخرى، يكون عليه أن يدفع مقابل الحصول على ذلك.


منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير