مقدمة:

يثبّت قانون حقوق الطلاب ذوي صعوبات التعلم في المؤسسات فوق الثانوية 2008'، الحق الأساسي للمتقدمين ذوي صعوبات التعلم لمؤسسات التعليم ما بعد الثانوي وللطلاب الجامعيين ذوي صعوبات التعلم، الذين يتعلمون بها ، في الحصول على ملاءمات لاحتياجاتهم في ظروف تمكنهم من التعبير عن قدراتهم ومهاراتهم.

صعوبات التعلم ووفقاً للقانون، هي إعاقة تؤثر على العمليات الإدراكية التي تتمثل في صعوبات جدية لا تتوافق مع سن ذي الإعاقة في اكتساب المهارات أو استخدام مهارات الإصغاء والتركيز، اللغة، القراءة، الكتابة أو بلورة مفاهيم أو الأداء الوظيفي الإداري أو القدرات الحسابية أو الاجتماعية أو العاطفية.

وفقاً للقانون، لا تعتبر مشاكل التعلم لا تعتبر بمثابة صعوبات التعلم، إذا كانت ناجمة عن إعاقة حسية، إعاقات حركية، إعاقة عقلية تطورية (تخلف عقلي)، إعاقة نفسية أو ظروف خارجية، مثل الحرمان البيئي أو الاقتصادي الاجتماعي.

لاستنفاد الحقوق وفقًا للقانون، يجب على المتقدم للتعلم أو الطالب الجامعي أن يقدم إلى المؤسسة التعليمية تشخيصًا تم إجراؤه من قبل اختصاصي تشخيص معروف، للتعرف على العسر التعليمي.

تفاصيل القانون

اسم القانون:
قانون حقوق الطلاب ذوي صعوبات التعلم في المؤسسات فوق الثانوية 2008
الوزير المسؤول:
وزير التربية والتعليم

أحكام القانون

  • الحقوق وفقًا للقانون هي:
  • في الفترة التي سبقت بدء القانون (قبل 1 فبراير/ شباط 2009) كان يحق للطالب الحصول على ملاءمات وفقا لتشخيص غير معترف به، وأن يواصل التمتع بالاستحقاق للملاءمات للفترة التي مُنحت، أو حتى الانتهاء من دراسته للقب الجامعي أو الشهادة، بموجب التاريخ الأبكر من بينهما.
  • لن يتم منح ملاءمة لاختبار، واجب أو أجزاء منهما كما يستلزم الأمر بموجب المتطلبات الأساسية للامتحان الواجب.
  • يحق لوزير التربية والتعليم أو وزير الاقتصاد، أن يحدد الملاءمات التي يستحقها المتقدم أو الطالب الجامعي إذا شكلت عبئًا ثقيلاً على المؤسسة الأكاديمية وأن يُلزم المؤسسة الأكاديمية بإجراء ملاءمات بديلة.
  • يتوجّب على المؤسسة التعليمية نشر الأنظمة لتنفيذ القانون في بداية كل عام دراسي، على موقع المؤسسة التعليمية على الانترنت، إذا كان لديها موقع على شبكة الإنترنت، وفي الكتاب السنوي والنشرة الإخبارية للمؤسسة وعلى لوحة الإعلانات في مكان مركزي في المؤسسة التعليمية، بحيث تكون في متناول ذوي العسر التعليمي، وأن تتضمن معلومات عن مركز الدعم للطلاب الجامعيين ذوي صعوبات التعلم في المؤسسة التعليمية وتفاصيل التواصل.
  • للاطلاع على الملاءمات المقدمة وإجراءات تقديم طلب للملاءمات، راجعوا ملاءمات لذوي العسر التعلمي في المؤسسات فوق الثانوية.

المؤسسات التي يسري عليها القانون

أخصائي تشخيص معترف به

  • أحد المهنيين التاليين وهو مواطن إسرائيلي أو مقيم في إسرائيل مؤهّل في مجال صعوبات التعلم المخوّل بتشخيص العسر التعليمي:
    • أخصائي/ة علم النفس مختص/ ة.
    • حائز/ ة على درجة الماجستير في صعوبات التعلم من مؤسسة أكاديمية إسرائيلية معترف بها أو من مؤسسة في الخارج والتي حصل/ ت على الاعتراف من قبل وزير التربية والتعليم.
    • أخصائيون آخرون حاصلون على درجة الماجستير (بما في ذلك درجة الماجستير في الطب، العلاج بالتشغيل، اضطرابات في التواصل) من مؤسسة أكاديمية إسرائيلية أو مؤسسة من الخارج يعترف بها وزير التربية التعليم.
    • لتشخيص صعوبات الكتابة' - معالج/ة بالتشغيل حاصل/ ة على درجة الماجستير من مؤسسة أكاديمية إسرائيلية معترف بها أو مؤسسة من الخارج حصل/ ت على مصادقة المدير العام لوزارة الصحة.
    • لتشخيص الاضطراب في المعالجة السمعية أو النطق، أخصائي/ ة اتصال حاصل/ ة على درجة الماجستير من مؤسسة إسرائيلية معترف بها أو من مؤسسة أكاديمية من الخارج حصلت على مصادقة المدير العام لوزارة الصحة.
    • لتشخيص اضطرابات الإصغاء والتركيز، أحد من يلي:
      • طبيب أخصائي أعصاب أو أخصائي أعصاب للأطفال.
      • طبيب متخصص في الطب النفسي أو الطب النفسي للأطفال والمراهقين.
      • طبيب مختص بطب الأطفال لديه خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات في مجال تطوّر الطفل.

-->

مواضيع وحقوق

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر

  • نص القانون بلطف من موقع نيفو.