مقدمة:

قانون الدفاع عن المحميين، لسنة 1966، أتى لحماية كل من يعتبره القانون شخصاً محمياً، أي: القاصر الذي لم يُتم الرابعة عشرة من عمره أو من كان غير قادر، نتيجة عجز أو عيب عقلي أو شيخوخة، على الإهتمام بأمور حياته.

تفاصيل القانون

اسم القانون:
قانو الدفاع عن المحميين، لسنة 1966

الشريحتان السكانيتان الرئيسيتان من فئة المحميين اللتان يقصدهما القانون، هما:

  1. المحمي الذي تعرّض أو يتعرض لاستغلال أو تنكيل من قبل أحد أفراد أسرته. في هذه الحالة، يقرر مأمور الشؤون الإجتماعية، بالتعاون مع الشرطة، إمّا إبقاء المحمي في بيته أو نقله لإطار محمي.
  2. المحمي الذي يشكّل خطراً على نفسه ويحتاج ترتيباً مؤسساتياً جبرياً أو تدخلاً طبياً جبرياً.
  • في الحالتين، هناك ضرورة للحصول على موافقة المحكمة خلال أسبوع من تطبيق القرار.
  • يتم إنفاذ القانون على يد عامل اجتماعي معيّن بموجب القانون (مأمور قضائي)، اجتاز تأهيلاً خاصاً وجرى تخويله كي يقرر بأي الحالات يجب التوجه إلى المحكمة وطلب أمر لترتيب مؤسساتي جبري أو لعلاج طبي جبري.
  • مأمور الشؤون الإجتماعية هو الوحيد المخوّل بتفعيل القانون، بينما لا تكون أسرة المحمي أو الشرطة مخوّلتين بذلك في هذه الحالة.
  • بغية إنفاذ القانون، يجب أن يقتنع مأمور الشؤون الإجتماعية بأن سلامة المحمي من الناحية الجسدية أو النفسية قد مُسّت أو قد تُمسّ بحال عدم وجود المعالجة، وأنه درءاً للخطر، هناك حاجة لأمر المحكمة حيث أن المحمي أو المسؤولين عنه يعارضون المعالجة المطلوبة.
  • بأغلب الحالات وبعد إصدار الأمر، يهتم مأمور الشؤون الإجتماعية بتعيين وصيّ على الشخص المحمي، يكون هو المسؤول عن القرار بخصوص المعالجة المطلوبة للمحمي فيما بعد.

مواضيع وحقوق

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • صيغة القانون مكرمة من موقع ناڤو.