مقدمة:

محكمة العدل العليا: أرملة مصاب العمل التي تعيش معه بالمساكنة لا يحق لها الحصول على مخصصات ورثة أو مخصصات معالين بعد وفاة شريكها بالمساكنة

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العدل العليا
التاريخ:
19/09/2010

قررت مؤسسة التأمين الوطني إلغاء مخصصات الورثة أو مخصصات المعالين لخمس أرامل لمصابي العمل، حيث أنهن عشن مع رجال آخرين بالمساكنة وفي بعض الحالات أنجبن أطفالاً معهم.

على ضوء قرار مؤسسة التأمين الوطني بالتوقف عن دفع المخصصات، رفعت النساء دعاوى إلى محاكم العمل اللوائية، حيث كان السؤال المطروح هو فيما إذا كان يحق للأرملة التي لم تتزوج من جديد بل عاشت مع شريك حياة بالمساكنة أن تستمر في تلقي مخصصات الورثة أو مخصصات المعالين من مؤسسة التأمين الوطني.

قبلت محاكم العمل اللوائية هذه الدعاوى، ولكن مؤسسة التأمين الوطني استأنفت على ذلك أمام محكمة العمل القطرية، التي قبلت الاستئنافات في الحالات الخمس، لأسباب مختلفة.

بعد ذلك، قدمت خمس نساء التماسات إلى محكمة العدل العليا، التي حكمت لصالح مؤسسة التأمين الوطني. في الحكم القضائي، ادعى القضاة بأن أي حكم آخر من الممكن أن يُحدث تمييزًا بين الأرملة المتزوجة بموجب القانون وبين الأرملة التي أنشأت خلية عائلية مع زوج جديد بدون مراسم زواج - أي بالمساكنة - وهكذا سينشأ وضع غير مرغوب فيه، حيث يحق للأرملة الحصول على معاش مزدوج في حالة وفاة شريكها الحالي أيضاً.

مدلول

أرملة مصاب العمل التي لم تتزوج ثانية ولكنها تعيش بالساكنة مع شريك حياتها - هي مثل أرملة تزوجت من جديد، وبالتالي لا يحق لها الحصول على مخصصات الورثة أو على مخصصات المعالين عن وفاة زوجها.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات