مقدمة:

كي تُعتبر مقيماً في إسرائيل يجب أن تكون بحوزتك تأشيرة مكوث تمنحك الإقامة، وإظهار أن مركز حياتك موجود في إسرائيل
ما زال بمقدور الشخص المتواجد خارج البلاد أن يُعتبر مقيماً في إسرائيل
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع مؤسسة التأمين الوطني

تعريف الإقامة مختلف ما بين قانون وآخر، وأحياناً لا يتم تفصيلها بتاتاً في القانون. في الكثير من الأحيان، يصل الموضوع إلى المحكمة كي تبت في نزاعات عينية بين المواطنين والسلطات، كمؤسسة التأمين الوطني والضريبة.

شروط الإعتراف بالمقيم في إسرائيل

  • لكي يُعتبر الشخص مقيماً في إسرائيل، عليه إستيفاء شرطين إثنين:
    1. أن تكون بحوزته تأشيرة مكوث قانونية في إسرائيل تمنحه الإقامة.
    2. أن يجتاز اختبار "مركز الحياة".

تأشيرة مكوث قانونية في إسرائيل مانحة للإقامة

  • يمكن لتأشيرة المكوث القانونية المانحة للإقامة، أن تكون واحدة مما يلي:
    • الجنسية الإسرائيلية
    • تأشيرة الإقامة الدائمة
    • أي تأشيرة أخرى تمنح الإقامة

إختبار مركز الحياة

  • القصد من اختبار "مركز الحياة" هو إظهار الشخص أن مركز حياته موجود في إسرائيل.
  • لقد أقرت المحاكم أن المقيم في إسرائيل هو من يُعتبر مركز حياته في إسرائيل.
  • يتم فحص مسألة ما هو مركز حياة الإنسان بواسطة إختبارين إثنين:
    1. إختبار موضوعي – أن يكون مكان السكن الفعلي في إسرائيل.
    2. إختبار ذاتي – أن يرى الشخص بإسرائيل مركز حياته.
  • كلما كانت الصلة بإسرائيل أكثر أهمية وقوةً، يسهل أكثر إظهار أن مركز الحياة موجود في إسرائيل.
مثال
أمثلة عن العلاقات التي تدعم وتقوي صلة الشخص بإسرائيل
  • مكان السكن الدائم للشخص موجود في إسرائيل.
  • مكان السكن الدائم لعائلته موجود في إسرائيل.
  • المكان الذي يتعلم فيه أولاده موجود في إسرائيل.
  • مكان عمله الرئيسي موجود في إسرائيل.
  • له مُلك ما في إسرائيل.

تعريف المقيم في إسرائيل بحسب قانون الضريبة على الدخل

  • المادة 1 من قانون الضريبة على الدخل تقضي بأن الفرد "المقيم في إسرائيل" أو "المقيم" هو مَن يكون مركز حياته في إسرائيل.
  • لتحديد مكان مركز حياته، تُؤخذ بالحسبان علاقاته العائلية، الإقتصادية والإجتماعية، التي تشمل أيضاً ما يلي:
    • مكان بيته الدائم
    • مكان سكنه وسكن أفراد أسرته
    • مكان عمله الإعتيادي أو الدائم أو مكان تشغيله الدائم
    • مكان مصالحه الإقتصادية النشطة والجوهرية
    • مكان نشاطه في المنظمات، النقابات أو المؤسسات المختلفة
  • غالباً، في السنة الضريبية العينية، يُعتبر مركز حياة الشخص في إسرائيل، بحال استوفى أحد الأمرين التاليين:
    • إن مكث في إسرائيل خلال السنة الضريبية المحددة، 183 يوماً أو أكثر (يُعتبر جزء اليوم يوماً كاملاً أيضاً).
    • إن مكث في إسرائيل خلال السنة الضريبية المحددة، 30 يوماً أو أكثر، وأن يكون مجموع فترة مكوثه في إسرائيل بتلك السنة الضريبية وبالسنتين السابقتين لها 425 يوماً أو أكثر.

المقيم في إسرائيل الذي يمكث خارج البلاد

  • يستطيع الشخص مواصلة اعتباره مقيماً في إسرائيل، حتى لو كان يمكث خارج البلاد، شريطة أن يكون مكوثه خارج البلاد مؤقتاً (لغرض الدراسة، رحلة، عمل وما شابه)، وما دام مركز حياته باقياً في إسرائيل.
  • عادة، تعترف مؤسسة التأمين الوطني بالشخص مقيماً في إسرائيل، طيلة السنوات ال 5 الأولى من مغادرته البلاد.
  • بعد 5 سنوات، يتوجب على الشخص إثبات أن مكوثه خارج البلاد ما زال مؤقتاً، وأن مركز حياته ما زال في إسرائيل.
    • لذلك، عليه تعبئة استمارة تحديد الإقامة للماكث خارج البلاد وإرفاق ما يثبت ذلك.
    • يجب إرسال الإستمارة لفرع مؤسسة التأمين الوطني القريب من مكان السكن.
    • بالإمكان توجيه الأسئلة والإستفسارات عبر الهاتف 6050* أو 8812345-04
    • المركز الهاتفي للمتصلين من خارج البلاد: 9369669-8-972
  • يحق لمؤسسة التأمين الوطني مراجعة إقامة الشخص أيضاً قبل انقضاء 5 سنوات على مكوثه خارج البلاد، مثلاً في الحالات التالية:
    • بحال توجه الشخص بنفسه إلى مؤسسة التأمين الوطني لإثبات أن مركز حياته قد انتقل لخارج البلاد.
    • توفر معلومات لدى مؤسسة التأمين الوطني تبيّن أن الشخص لم يعد مقيماً في إسرائيل، أيضاً قبل انقضاء 5 سنوات على خروجه من البلاد.
  • يتوجب على المقيم في إسرائيل الماكث خارج البلاد تسديد رسوم التأمين الوطني ورسوم التأمين الصحي لمؤسسة التأمين الوطني، حتى عن فترة مكوثه خارج البلاد.
    • يمنح تسديد رسوم التأمين الوطني الأحقية لغالبية مخصصات التأمين الوطني.
    • قد يؤدي تأخير تسديد رسوم التأمين الصحي أثناء المكوث خارج البلاد، إلى إلغاء أحقيته بالحصول على خدمات صحية لبضعة أشهر.
  • في حالات معينة يمكن الحفاظ على حقوق التأمين الوطني عند الانتقال بين الدول الموقّعة على اتفاقيّة.

تجديد الإقامة (مقيم عائد)

  • يُعتبر كل مَن يجدد إقامته بعد أن توقف أن يكون مقيماً في إسرائيل نتيجة السكن خارج البلاد، مقيماً عائداً. مقيم عائد.

سكان القدس الشرقية

  • قد يُعتبر سكان القدس الشرقية مقيمين في إسرائيل، من قبل مؤسسة التأمين الوطني .
  • العوامل المؤثرة على قرار اعتبارهم سكاناً إسرائيليين هي الجنسية الإسرائيلية، العمل في إسرائيل، السكن داخل حدود جدار الفصل وما شابه. لقراءة حكم قضائي عن الموضوع.
  • حسب قرار محكمة العمل القطرية، يتم اعتبار سكان القدس الشرقية المقيمين في حارة البريد أو في صور باهر كمقيمين في إسرائيل بأمور تتعلق بالتأمين الوطني، فقط إذا أقاموا في هذه المناطق في المواعيد التي تم تحديد الجدار الفاصل فيها، وليس إذا انتقلوا للسكن فيها بعد تحديد الجدار الفاصل. لقراءة الحكم القضائي.

أحكام قضائية

تشريعات وإجراءات