مقدمة:

تهدف الوصية الأخلاقية إلى إيصال رسالة شخصية من الموصي- بشأن القيم التي يود أن يحافظ وَرَثته عليها.
ليس لهذه الوصية أي نفاذ قانوني

بالإضافة إلى كونها وثيقة قانونية رسمية تتناول توزيع التركة بعد الوفاة، تعتبر الوصية فرصة لإيصال رسالة شخصية حول مشاعر المتوفى وقِيَمه- حتى لو لم يكن لهذه الرسالة أي نفاذ قانوني ملزم.

يودّ الكثير من الناس استغلال الفرصة ليس فقط لإعداد الوصية الاقتصادية، التي تحدد توزيع الأموال والممتلكات، ولكن أيضًا من اجل تقديم وصية أخلاقية، حيث يوجّه المتوفى ورثته أو أسرته أو معارفه وفقًا لقيم عليهم العمل بموجبها.

مثال
باستطاعة شخص كتابة وصية أخلاقية، يطلب فيها من أبنائه مواصلة الحفاظ على تقاليد الأسرة والعمل بموجبها، فيما يتعلق بالأعياد والمناسبات.

من المهمّ أن تعرف

  • الوصية الأخلاقية ليست نافذة المفعول قانونيا وليست ملزمة.

شكر