مقدمة:

يحق للزوجين من نفس الجنس المقيمين معًا في نفس الشقة الحصول على إعفاء من ضريبة التحسين ومن ضريبة الشراء عند نقل الحقوق العقارية في الشقة بدون مقابل
يعطى الإعفاء فقط إذا نقلت الحقوق العقارية بدون مقابل، وفي الشقة السكنية التي يعيشان فيها معًا

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
المحكمة العليا
رقم الملفّ:
استئناف مدني 5178/03
التاريخ:
29.02.2004

توجّه زوجان من نفس الجنس يعيشان معًا في شقة أحدهما إلى مأمور ضريبة التحسين في تل-أبيب بطلب الحصول على إعفاء من ضريبة التحسين وضريبة الشراء بعد أن نقل أحدهما لزوجه نصف حقوقه العقارية في الشقة التي يعيشان فيها معًا.

استند الاثنان إلى المادة 62 (ب) من قانون فرض الضرائب على الأراضي (تحسين وشراء) واللائحة 21 من أنظمة فرض ضرائب على العقارات (تحسين، بيع وشراء) (ضريبة الشراء)، التي تمنح الإعفاءات في هذه الحالة "للزوج"، وادّعيا أنّ اصطلاح "الزوج" يتضمن أيضًا الأزواج من نفس الجنس.

رفض مأمور ضريبة التحسين منح الإعفاء معلّلًا رفضه بأنّ تعريف "الزوج" في قانون فرض الضرائب على الأراضي (تحسين وشراء) يحيل إلى المادة 55 من قانون الميراث الذي ينص بوضوح على "رجل وأمرأة" (أي ذكر وأنثى).

استأنف الزوجان لدى لجنة الاستئنافات الخاصة بضريبة التحسين على العقارات، وذلك لدى المحكمة المركزية في تل-أبيب. رفضت اللجنة استئنافهما بغالبية الأصوات، وقدم الزوجان استئنافًا لدى المحكمة العليا.

في أعقاب الاستئناف، أعلن المستشار القضائي للحكومة أنّه يجب منح الإعفاء للأزواج من نفس الجنس، وعليه، قُبل الاستئناف بموافقة أطراف الدعوى.

مدلول

  • يحق للأزواج من نفس الجنس الحصول على إعفاء من ضريبة التحسين ضريبة الشراء عندما ينقل أحدهما للآخر حقوقًا عقارية في الشقة التي يعيشان فيها، مثل الأزواج المغايرين جنسيًا والذين يستحقون الحصول على هذا الامتياز.

تشريعات وإجراءات