مقدمة:

يحق لضحايا الجرائم الجنسية وجرائم التّحرّش الجنسي اختيار جنس المحقق الذي سيحقق معهم/ن
على الشرطة أن تحترم طلب ضحية الجريمة، إلا في الحالات شاذة المفصلة في هذه الصفحة
لتفاصيل إضافية، راجعوا معلومات لضحايا الجرائم على موقع النيابة العامة للدولة


يحق لضحايا الجرائم الجنسية وجرائم التّحرّش الجنسي اختيار جنس المحقق، الذي سيجري التحقيق معهم/ن.

مثال
يحق لشابة تعرضت لتّحرّش جنسي أن تطلب إجراء التحقيق معها من قبل محققة وليس محقق، كما يحق لها طلب إجراء التحقيق معها بالذات من قبل محقق وليس محققة.
مثال
يحق لشخص ضحية لجريمة اغتصاب، طلب إجراء التحقيق معه من قبل محقق وليس محققة، كما يحق له طلب إجراء التحقيق معه بالذات من قبل محققة وليس محقق.
  • رغم ذلك، في الحالات التي لا يمكن تلبية رغبة ضحية الجريمة أو في الحالات التي يكون فيها المحقق المسؤول عن التحقيق على قناعة بأن تلبية طلب ضحية الجريمة قد تمس بعملية التحقيق، يمكن إجراء التحقيق معه من قبل محقق ليس من الجنس الذي طُلِب من قبل ضحية الجريمة.

من هو صحب الحق؟

عملية تحصيل الحق

  • في بدء التحقيق يبلغ المحقق ضحية الجريمة الجنسية عن حقه/ا بالاختيار إجراء التحقيق من قبل محقق أو محققة.
  • على الهيئة التي تجري التحقيق (الشرطة) الاستجابة لطلب ضحية الجريمة.

التحقيق من قبل محقق ليس من الجنس الذي طلبه ضحية الجريمة

  • رغم المذكور أعلاه، يحق للشرطة ألا تستجيب لطلب المتضرر في كل من الحالات التالية:
    1. في حال اعتقد الضابط المختص بأنه ولأسباب خاصة، لا يمكن الاستجابة للطلب.
    2. في حال اعتقد المحقق المسؤول عن التحقيق بالجريمة، بأنه ولأسباب مختلفة، قد تؤدي الاستجابة لطلب المتضرر إلى المس بإجراءات التحقيق، ولكون الأمر طارئا، لا يمكن قبول رأي الضابط المختص.
  • في هذه الحالات يجب أن تسجل خطيا، الاعتبارات التي أدت إلى عدم تلبية طلب ضحية الجريمة.
  • في هذه الحالات يجري التحقيق مع ضحية الجريمة بحضور شرطي/ة أو عامل/ة في الهيئة التي تقوم بالتحقيق من الجنس الذي طلب/ت ضحية الجريمة بأن يجري التحقيق معه/ا، إن كان/ت شرطيا/ة أو عاملا/ة حاضرا/ة في نفس الوقت في مكان التحقيق، وضحية الجريمة معني/ة بذلك.



منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات