مقدمة:

يجوز للمريض الماكث للعلاج في مستشفى الطبابة النفسية إرسال وتلقّي الرسائل المغلقة وأغراض بريدية أخرى
يجب عدم سلب أو تقييد هذا الحق من المريض، إلاّ إذا كان الأمر ضرورياً لأسباب طبية
في كل الأحوال، يجب عدم سلب المريض حقه بإرسال رسائل مغلقة لمحاميه، للوصي عليه، إلى لجنة العلاج النفسي، للطبيب النفسي اللوائي أو إلى المستشار القضائي للحكومة
من يقيد أو يمس هذا الحق للمريض، يرتكب مخالفة جنائية، حكمها سنة سجن


  • يجوز للمريض الماكث للعلاج في مستشفى الطبابة النفسية أو في قسم العلاج النفسي بمستشفى عمومي إرسال وتلقّي الرسائل المغلقة وأغراض بريدية أخرى.
  • يجوز لمدير المستشفى تقييد هذا الحق، بحال كان الأمر مطلوباً لأسباب طبية. لكن في كل الأحوال، يجب عدم تقييد حق المريض بإرسال رسائل مغلقة لمحاميه، للوصي عليه، للطبيب النفسي اللوائي، إلى لجنة العلاج النفسي أو إلى المستشار القضائي للحكومة.

من هو صاحب الحق؟

  • المريض الذي يمكث للعلاج في قسم العلاج النفسي أو في مستشفى الطبابة النفسية.

عملية تحصيل الحق

  • يُعطى الحق تلقائياً.
  • بحال سُلب الحق من المتعالج، يمكن تقديم شكوى إلى المسؤول عن توجهات الجمهور في المستشفى، إلى الطبيب النفسي اللوائي بل وإلى قسم العلاج النفسي لدى وزارة الصحة.

من المهمّ أن تعرف

  • من يقيد حق المريض بإرسال وتلقّي الرسائل المغلقة والأغراض البريدية أو من يعرقل تحقيقه، خلافاً للمنصوص عليه في القانون، يرتكب مخالفة جنائية، وقد يُرسل لسنة سجن.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر