مقدمة:

في حالات معينة، قد يسمح البنك للزبون بالخروج بشكل مؤقت عن إطار الائتمان
الشيكات الراجعة بسبب عدم توفُّر رصيد قد تؤدّي إلى تقييد حساب البنك


يتم تحديد إطار الائتمان في الحساب الجاري بين البنك والزبون، وهو يسمح للزبون بسحب مبالغ من الحساب حتى الإطار المحدد.

  • في حالات معينة، قد يسمح البنك الخروج عن إطار الائتمان، بحيث يتمكن الزبون من سحب مبالغ أكبر من المتفق عليها.
  • في حالة الخروج عن إطار الائتمان، يجب على الزبون دفع فائدة أعلى من تلك التي يدفعها عادةً فيما لو لم يخرج عن إطار الائتمان المحدد.
  • مهم: إطار الائتمان لا يمنع وجود الحساب برصيد سلبي (مينوس)، بل يسمح للزبون بسحب مبالغ حتى سقف الرصيد السلبي المحدد.
مثال
حدد البنك للزبون إطار ائتمان بقيمة 20 ألف شيكل جديد، هذا يعني أن رصيد حساب الزبون يمكن أن يصل حتى مينوس 20 ألف شيكل جديد.

من هو صاحب الحق؟

  • قد يحصل الزبون على موافقة للخروج عن إطار الائتمان في كل واحدة من الحالات التالية:
    • عندما يطلب الزبون من البنك قبول دفعة معينة، بحيث يخرج رصيد الحساب عن إطار الائتمان.
    • إذا أراد البنك مَنح الزبون إطار ائتمان إضافيًا. في هذه الحالة، لا يجوز للبنك أن يجبي عمولة او فائدة أعلى ممّا يدفعها الزبون على الإطار الحالي.
    • وفقًا لاعتباراته، يحقّ للبنك قبول الخروج عن إطار الائتمان بمبالغ صغيرة، حتى 1000 شيكل جديد.

عملية تحصيل الحق

  • إذا كان الزبون على عِلم بأنه من المتوقع أن يخرج عن إطار الائتمان، عليه أن يتوجه للبنك مسبقًا وأن يطلب إحدى الإمكانيات التالية، وذلك وفقًا لاعتبارات البنك:
    • قبول الدفعة التي قد تسبّب الخروج عن إطار الائتمان، إذا كان الحديث يدور عن دفعة محددة.
    • مَنح إطار ائتمان إضافي، بشروط الإطار الحالي.
  • إذا تم الخروج عن إطار الائتمان دون أن يتوجه الزبون للبنك مسبقًا، فهناك عدة إمكانيّات واردة، وفقًا لاختيار الزبون وموافقة البنك:
    • تكبير إطار الائتمان بشكل مؤقت.
    • مَنح قرض بنكي لتغطية مبلغ الخروج عن الإطار.
    • رفض الدفعات الإضافية للزبون إلى حين تسديد مبلغ الخروج عن الإطار.
نصيحة
تكبير إطار الائتمان وكذلك الحصول على قرض بنكي، ينطوي على دفع فائدة للبنك، ويستحسن فحص الإمكانية الأنسب قبل اتخاذ القرار.

من المهمّ أن تعرف

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

-->