مقدمة:

التسوية الجماعية هي اتفاقية توقّع بين المشغّل والعمال، ولكنها لا تستوفي الشروط التي تعرّف الاتفاقية الجماعية


التسوية الاجتماعية هي اتفاقية توقّع بين المشغّل والعمال، ولكنها لا تستوفي الشروط التي تعرّف الاتفاقية الجماعية.

الأسباب التي تجعل من اتفاقية معينة "تسوية جماعية" وليس "اتفاقية جماعية"

  • الاتفاقية التي توقّع بين المشغّل والعمال تعتبر تسوية جماعية وليس اتفاقية جماعية لأحد الأسباب التالية:
  • بنود الاتفاقية لم تقّدم لوزير الاقتصاد لغرض المصادقة عليها، ولم تُدوّن خطيًا.
  • التسوية غير ناتجة عن مفاوضات جماعية، إنما عن أمر أحادي الجانب صادر عن المشغّل.
  • محتوى التسوية يختلف عن محتوى الاتفاقية الجماعية المحدد قانونيًا.
  • الأطراف الموقعة على التسوية غير ملائمة للتوقيع على تسوية جماعية.

سريان التسوية الجماعية

  • التسوية الجماعية مُلزمة للأطراف من منطلق حسن النية، وأحكامها الشخصية تعتبر شرطًا في العقود الشخصية للعمال، على غرار الاتفاقية الجماعية.
  • مع ذلك، نطاق سريان هذه التسوية يعتبر محدودًا، ويجوز للمشغّل التنصّل منها بسهولة نسبية. يمكنه مثلا التنازل عن أنظمة التسوية بواسطة وضع نظام مخالف في العقد الشخصي للعامل.

تشريعات وإجراءات