مقدمة:

التعديل في قانون التسويات يحظر على الشركات الخليوية إقفال أجهزتها وتقييد العمل مع بطاقة SIM أخرى.


بطاقة SIM هي عبارة عن بطاقة ذكية يتم إدخالها في جهاز الهاتف الخليوي وتُستخدم للتعرف على خط الهاتف. تسمح البطاقة استبدال الهاتف الخليوي مع حفظ المعلومات المحفوظة في البطاقة مثل: خط الهاتف، قائمة أرقام الهواتف، الرسائل النصية وغيرها. في الماضي، كل شركة خليوية في إسرائيل كانت تقوم ببيع الهواتف الخليوية وهي "مغلقة" للاستخدام مع بطاقات SIM لشركات أخرى، وقد طالبت الشركات الخليوية بالدفع مقابل تحرير الجهاز من هذا التقييد. البند الذي تم إضافته لقانون التسويات يُلزم الشركات الخليوية بإلغاء القفل بدون دفع، حسب طلب الزبون. اعتبارًا من يناير/ كانون ثاني 2011 ، يتعين على الشركات فتح البطاقة مجانًا في كل جهاز خليوي قاموا ببيعه وهو مغلق للاستخدام على شبكة أخرى. الآن، باستطاعة الزبون الذي يرغب بالانتقال من شركة إلى أخرى، تحويل جهاز الهاتف دون أن يكون متعلقًا بالشركة التي يرغب في تركها.

تحصيل الحق

إذا كان جهاز الزبون مقفلاً، باستطاعته الحضور إلى إحدى محطات الخدمة التابعة للشركة الخليوية والطلب إلغاء قفل الجهاز مجانًا، كما هو مذكور.

شكر