مقدمة:

حددت المحكمة العليا أنّه يمكن تصنيف مبالغ الإكرامية التي يحصل عليها النادل كـ "دخل من العمل"، مع أنّه لا يتقاضاها مباشرة من المشغّل، وذلك لغرض دفع المخصصات لأرملته.
الإكرامية التي تُعطى للنادلين ولا تمر عبر صندوق المشغل لا تحسب كأجر لغرض حساب الحد الأدنى من الأجور

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
المحكمة العليا
رقم الملفّ:
المحكمة العليا 2105/06
التاريخ:
26/7/2010

قامت أرملة عامل عمل كنادل في مطعم وغَرَق أثناء محاولة إنقاذ أشخاص آخرين بتقديم دعوى لمؤسسة التأمين الوطني للحصول على مخصصات معالين. توجهت السيدة إلى محكمة العمل اللوائية التي قبلت الدعوى، ولكن المحكمة قبلت استئناف مؤسسة التأمين الوطني. قدّمت الأرملة التماسًا للمحكمة العليا، التي ناقشت السؤال حول ما إذا وجب الأخذ بالحسبان دخل النادل المتوفي من الإكراميات لغرض تحديد حجم مخصصات المعالين. تم قبول الالتماس وحددت المحكمة بأنّه يمكن تصنيف مبالغ الإكرامية كـ "دخل إضافي" وفقًا للمادة 2 (2) من مرسوم ضريبة الدخل، مع أنّها لا تدفع مباشرة من المشغّل، ولذلك يجب اعتبارها دخلا لغرض حساب مخصصات المعالين. أشار القاضي غرونيس إلى أنّ "الإجابة عن سؤال تصنيف الإكرامية كأجر عمل قد تتغير وفقًا للسياق. بالنسبة لقانون الحد الأدنى من الأجور وقانون الإجازة السنوية، وعلى ما يبدو، بالنسبة لحقوق الحماية الأخرى، المعيار المعتمد عند اتخاذ القرار هو فحوى السجلات الرسمية في مكان العمل" (أي أنّ الإكرامية التي تُعطى للنادل دون أن تمر عبر صندوق المشغّل/المصلحة التجارية لا تعتبر بمثابة أجر لغرض حساب الحد الأدنى من الأجور وسائر الحقوق). أشار القاضي أيضًا إلى أنّ "السؤال حول تصنيف الإكرامية، بجوانبها المختلفة، يتطلب تسوية تشريعية شمولية."

مدلول

  • الإكرامية التي يدفعها الزبون مباشرة للنادل تعتبر بمثابة دخل من عمل النادل وليس راتب من مشغّله.
  • لهذا يجب أخذ هذه الإكرامية بعين الاعتبار لغرض تحديد حجم المخصصات (ولكنها لا تعتبر جزءًا من أجر العمل لغرض دفع الحد الأدنى من الأجور).

من المهم ان تعرف

  • تم الاستئناف على هذا الحكم القضائي وأقيم تداول مجدد في محكمة العدل العليا (דנג"ץ 5967/10 مؤسسة التأمين الوطني ضد كوهين) أمام 7 قضاة.
  • في الحكم القضائي من يوم 14.04.2013، عادت المحكمة العليا على المدلول السابق والذي يصنّف الاكرامية كدخل من العمل، حسب البند 2(2) لقانون ضريبة الدخل، ولهذا يجب اخذ دخل النادل من الاكرامية بعين الاعتبار عند حساب اساس مخصصات المتعلقين التي يستحقها ابناء عائلته.
  • بدءاً من سنة 2019، الاكرامية في فرع المطاعم تعتبر جزء من دخل المصلحة وجزء من أجر النادلين المدفوع من قبل المشغّل، حتى لو لم يتم تسجيل الاكرامية في صندوق المشغّل او في قسيمة الراتب. لهذا، بدءاً من هذا الموعد، يجب خصم كل الخصومات اللازمة من الاكرامية، مثل: ضريبة الدخل، رسوم التأمين الوطني، مقتطعات التأمين التقاعدي ومثلها، وتعتبر الاكرامية كأجر عمل بهدف حساب الحد الادنى من الاجور، بهدف تحديد المقتطعات الاجتماعية التي يستحقها العامل وبهدف تحديد راتب العامل في حالة استحقاقه للحصول على مخصصات من مؤسسة التأمين الوطني. لمعلومات إضافية راجعوا: تعتبر الاكرامية للنادل جزء من أجره كعامل، حتى لو لم يتم تسجيلها في صندوق المصلحة أو في قسيمة الراتب.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير