مقدمة:

يحق لمرضى الصرع الحصول على رخصة سياقة بشرط أن يستوفوا الشروط الطبية للمعهد الطبي للأمان على الطرق
مرضى الصرع الذين لم يحصلوا على رخصة يحق لهم الاستئناف على قرار المعهد أمام لجنة طبية
وفق القانون، يجب إبلاغ مكتب الترخيص بكل تغيير في الحالة الطبية
مرضى الصرع غير مسموح لهم باستصدار رخصة سياقة لباص


المرضى بالصرع المعنيون باستصدار رخصة سياقة، أو مرضى الصرع الذين تم سحب رخصتهم والمعنيين بتجديدها، يحق لهم الحصول على رخصة سياقة بشرط استيفاء الشروط الطبية للمعهد الطبي للأمان على الطرق.

لمن أعد الحق؟

  • مرضى الصرع المعنيون باستصدار رخصة سياقة
  • مرضى الصرع الذين سحبت رخصتهم لأسباب طبية والمعنيين بتجديدها

رخصة سياقة بالسيارة الخاصة

  • في حال مرور عام دون الإصابة بنوبات الصرع من أي نوع، وكان الشخص تحت رقابة طبية، وسجلات الـ E.E.G سليمة، فإن توصية المعهد للأمان على الطرق تكون بشكل عام إيجابية.
  • في حال كانت نوبة واحدة ولم تتكرر ولم تشخص كنوبة صرع فإن فترة الانتظار تكون من ستة أشهر فقط شرط أن يكون هنالك استيضاح طبي سليم.
  • الأشخاص الذين تلم بهم نوبات خلال النوم أو عند الاستيقاظ، بعد 36 شهرا كانت فيها هذه هي النوبات الوحيدة، بوسعهم الحصول على توصيات بالحصول على رخصة (ولكن ليس لسيارة عامة).
  • في هذه الحالات، وفقا للمستندات الطبية، يستدعي المعهد في بعض الأحيان المرشح للسياقة (في حال لك يحصل بعد على رخصة السياقة) أو حامل رخصة السياقة لفحوصات ويتوصل إلى قرار بعد معاينة المستندات.
  • التوصية مشروطة بمتابعة جارية لكل ما يحدث في البداية مرة واحدة في العام وبعد ذلك مرتين. المتابعة تتضمن رسالة محتلنة من الطبيب المعالج وتصريحا أمام المحامي أو مسجل المحكمة بشأن وتيرة النوبات، العلاج الطبي وأمور أخرى.
  • بعد هذه الفترة يمكن تقديم المستندات التي تشير إلى الوضع الصحي السليم وتوصي اللجنة بشكل عام بإعادة الرخصة.
  • في حالة حدوث نوبة بعد استصدار رخصة السياقة، يجب الإبلاغ بذلك لمكتب الترخيص. وذلك كون كل مواطن ملزم بالإبلاغ عن التغيير البارز بحالته الصحية.
  • الإبلاغ قد يؤدي إلى سحب الرخصة بشكل مؤقت.
  • بعد عام دون نوبات تلتئم اللجنة الطبية ثانية وتقر بأنه يحق للسائق الحصول على رخصته مرة أخرى.

رخصة السياقة لمركبة عمومية

  • يحق الحصول على رخصة لسياقة سيارة عمومية (سيارة أخرة) للأشخاص المصابين بالصرع الذين يستوفون الشروط التالية:
  • متوازنون (مع علاج طبي ودون نوبات) منذ أكثر من عشر سنوات.
  • متوازنون دون علاج، على الأقل لخمس سنوات من العشر سنوات وشرط التقييم الشامل للأعصاب.
  • في حالة كانت هنالك نوبة وحيدة ولم تشخص كصرع، فإن مدة الانتظار تكون على الأقل لعام واحد.

عملية تحصيل الحق

  • يجب التوجه إلى المركز الطبي للأمان على الطرق (מרב"ד) قبل بداية التعلم للحصول على رخصة سياقة، بهدف الحصول على المستندات المعدة لغرض الشهادة حول الحالة الطبية للمريض والتأكد بأنه متوازن ولم تكن لديه نوبات في السنة الأخيرة.
  • ممثلو المعهد يرسلون للمتوجه استمارات يجب عليه تعبأتها وإعادتها بالبريد المسجل.
  • قائمة المستندات تتضمن:
  • تقرير من طبيب أعصاب
  • نتائج فحص EEG بحالة التيقظ، النوم، وخلال مؤثرات ضوئية (في حال تم القيام به)
  • نتائج فحص تجسيدي بـ MRI أو CT
  • ما العلاج الطبي الذي يحصل عليه المعالج ونسبته في الدم
  • في حال كان المريض متوازنا دون أدوية- يجب الإشارة متى توقفت عن تناول الدواء والتأكيد أنه تم بمصادقة من طبيب الأعصاب.
  • بعد توفير المستندات، يجب الانتظار بصبر للحصول على قرار اللجنة. فقط بعد قرار اللجنة يمكن البدء بالتعلم وتقديم الامتحان النظري للسياقة.
  • نفس الظروف تسري أيضا على مرضى الصرع الذين تم سحب رخصتهم لأسباب طبية وهم معنوين بتجديدها، إلا أن وقت انتظار الردود بشكل عام أطول لمن يريدون تجديد رخصة السياقة.
  • ثمة إلزام بإبلاغ مكتب الترخيص في حال حدثت بعد استصدار الرخصة نوبة. هذا الإبلاغ مواز لواجب الإبلاغ الذي يسري على كافة المواطنين في حالة طرأ تغيير على حالتهم الصحية.

استئناف

من المهم أن تعرف

  • وفق المنشور الدوري للمدير العام لوزارة الصحة، الطبيب ملزم بأن يبلغ المعهد الطبي للأمان على الطرق في حالة كان يقدر بأن المرض قد يؤثر على قدرة المريض على السياقة.
  • وفق القانون، هنالك إلزام بإبلاغ مكتب الترخيص بكل تغيير بالحالة الطبية لحامل الرخصة.
  • الشخص الذي يسوق دون رخصة سارية المفعول أو بعد الإبلاغ عن نوبة يكون غير مؤمّن ورخصته قد تسحب بشكل دائم وقد يتعرض للعقوبات المقرة بالقانون.


منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكومية

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير

  • كتبت هذه الصفحة أساسا من قبل "إيل -אי"ל – المنظمة الإسرائيلية للصرع". اعتمادا على مكاتبات مع المعهد الطبي للأمان على الطرق (מרב"ד).