مقدمة:

في الحالات التي أدّت فيها الجريمة إلى موت شخص ما، يتم إعتبار أبناء عائلته ضحايا جريمة القتل
لجنة الأستحقاقات تفحص إن كانت ظروف الوفاة تمنح ضحايا جريمة القتل الحق في الحصول على المساعدة

المُصاب الذي وقع ضحية جريمة معرّف في القانون على أنه الشخص الذي تضرر بشكل مباشر من ارتكاب الجريمة. في حال تسببت الجريمة بممات شخص ما، يُعتبر أفراد عائلة المرحوم بأنهم ضحايا جريمة إماتة.

  1. لمن كان زوجه/ا عند وفاته/ا
  2. للأبناء
  3. للوالدين
  4. للإخوة
  5. في غياب كل من سبق ذكرهم – لمن كان الوصي عليه عند موته.
  • تقوم لجنة الاستحقاق بفحص إذا كانت ظروف الموت تتيح لضحايا جريمة الإماتة الحق في المساعدة والتي تشمل:
    • مساعدة مالية – هبة مالية بهدف المساعدة بتكاليف الأجر الأولية.
    • مساعدة قانونية - في المسارات الجنائية والمدنية.
    • مساعدة عاطفية - علاج شخصي ومجموعات دعم.
  • تُمنح المساعدة من قبل مراكز المساعدة.


تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • كتبت هذه المادة أساسا من قبل نوجا - المركز الإسرائيلي لحقوق ضحايا الجرائم.