مقدمة:

يُطلب من المؤَمَّنين الذين قدّموا الإستئناف على قرار اللجنة الطبية بشأن إعاقة عمل ولم يحضروا مرتين للجنة الإستئنافات بعد دعوتهم، أن يدفعوا استرجاع التكاليف، وإلاّ فيتم رفض استئنافهم
للمؤمَّنين الذين لم يحضروا للمرة الثانية جلسة لجنة الإستئنافات في استئناف بادرت له مؤسسة التأمين الوطني‏، يتم تأخير دفع مخصصات الإعاقة أو هبة الإعاقة
لتفاصيل إضافية، راجعوا ‏منشور مصابي حوادث العمل 1506


في حال تمّت دعوة المؤمَّن لجلسة الإستئناف على قرار اللجنة الطبية بشأن إعاقة عمل وكان يعلم أنه لن يستطيع المثول في الموعد المحدد له، يتوجب عليه إبلاغ مؤسسة التأمين الوطني خطياً وبأقرب وقت.

  • يُطلب ممن لم يمثل في الجلسة أمام لجنة الإستئنافات أيضاً بالموعد الثاني الذي حُدد له، دفع استرجاع تكاليف، أو يتم تأخير المخصصات أو الهبة المدفوعة له، وذلك وفق الحالات المفصّلة أدناه.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

مراحل الإجراء

  • على المؤمَّن الذي يعلم أنه لن يستطيع المثول في الموعد المحدد، إبلاغ مؤسسة التأمين الوطني بذلك خطياً وبأقرب وقت.
  • إذا اتضح للمؤمن في وقت متأخر أنه لن يتمكن من الحضور أو أنه لم يتمكن من الإبلاغ قبل ذلك، يتوجب على المؤمَّن أن يشرح سبب عدم مثوله.

الإستئناف بمبادرة المؤمَّن

  • المؤمَّن الذي قدّم الإستئناف على قرار اللجنة الطبية بشأن إعاقة عمل وأبلغ أنه لا يستطيع حضور جلسة لجنة الإستئنافات، أو لم يحضر الجلسة، يتلقى دعوة لموعد آخر.
  • في حال لم يحضر المؤمَّن جلسة لجنة الإستئنافات أيضاً في المرة الثانية، يُرسل إليه مكتوب يطالبه بأن يدفع استرجاع تكاليف خلال 45 يوماً.
  • في حال لم يدفع المؤمَّن الاسترجاع، أو لم يقدّم سبباً معقولاً لذلك ( كما هو مفصّل لاحقاً) لعدم حضوره في المرة الثانية، يرفض الاستئناف.

الإستئناف بمبادرة مؤسسة التأمين الوطني

  • يستلم المؤمَّن الذي لم يمثل أمام لجنة الإستئنافات في استئناف بادرت إليه مؤسسة التأمين الوطني ‏‏ مكتوب دعوة لموعد جديد.
  • بحال لم يحضر المؤمَّن أيضاً في المرة الثانية، يحق للجنة الإستئنافات مناقشة الإستئناف والبت فيه دون حضوره.
  • وإذا كانت اللجنة لا تستطيع إتخاذ القرار دون حضور المؤمَّن:
    • بحال كانت تُدفع للمؤمَّن مخصصات شهرية، يتم تأخير دفعها إلى حين مثوله أمام لجنة الإستئنافات، حيث يُرسل إليه مكتوب يعلمه بالأمر.
    • بحال كان المؤمَّن مستحقاً هبة المرة الواحدة، يتم تأخير دفعها إلى حين مثوله أمام لجنة الإستئنافات، حيث يُرسل إليه مكتوب يعلمه بالأمر. إذا رأت المؤسسة أن المؤمَّن يستحق في كل الأحوال جزءاً من نسب الإعاقة التي تعطيه الحق بالهبة، يُدفع له المبلغ الجزئي من الهبة الذي لا استئناف عليه.
  • بحال استلام المؤمَّن دفعة عن إعاقة مؤقتة، يُرسل إليه مكتوب يعلمه بأن معالجة طلبه متوقفة، وأن أي معالجة جديدة لطلبه، بما في ذلك مناقشة تدهور حالته‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏، تكون مشروطة بمثوله أمام لجنة الإستئناف وبدفع قيمة مصاريف عدم مثوله.
  • تُدفع المستحقات للمؤمَّن الذي دُعي للمرة الثالثة إلى جلسة لجنة الإستئنافات وحضرها، بما يتلاءم مع قرار لجنة الإستئنافات.
  • المؤمَّن الذي دُعي للمرة الثالثة إلى جلسة لجنة الإستئنافات ولم يحضرها:
    • يتم إيقاف دفع المخصصات التي يتلقاها.
    • يُستدعى المؤمّن مرة أخرى إلى اللجنة (للمرة الرابعة) فقط بعد أن يدفع قيمة المصاريف بمقدار 326 شيكل جديد (صحيح لسنة 2015) مقابل عدم مثوله.
    • إذا مثل المؤمَّن أمام لجنة الإستئنافات في الإستدعاء الرابع وتبين أنه يستحق مخصصات، ستُدفع له مع خصم الفترة التي توقف فيها الدفع.

السبب المعقول لعدم المثول

  • في الحالات التالية المؤمنون غير ملزمون بدفع استرجاع تكاليف:
    • أُرسلت الدعوة بزمن أقل من 14 يوما قبل موعد الجلسة في اللجنة.
    • المؤمَّن أو أحد أقاربه من الدرجة الأولى دخل المستشفى.
    • توفي أحد أقاربه من الدرجة الأولى وهو في فترة حداد.
    • كان المؤمَّن خارج البلاد عند استلام الدعوة.
    • المؤمَّن متواجد في الخدمة العسكرية الإحتياطية.
    • المؤمَّن من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة وهناك حظر تجول وإغلاق.
    • ظروف خاصة أخرى مبررة قد يصادق عليها التأمين الوطني.

من المهمّ أن تعرف

  • تُقبل طلبات تأجيل موعد جلسة اللجنة أو تبرير عدم المثول أمام اللجنة، مرتين فقط. يُعطى التأجيل الإضافي أو المصادقة على عدم المثول مرة أخرى، فقط بظروف خاصة.
  • تتطرق هذه الصفحة لعدم مثول المؤمَّن بمرحلة النظر في الإستئناف. للمعلومات حول المؤمَّن الذي لم يحضر الجلسة أمام اللجنة الطبية الأولى التي نظرت في تحديد الإعاقة، راجعوا عدم المثول أمام اللجنة الطبية التابعة لمؤسسة التأمين الوطني.

مراجع قانونية ورسمية

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • كُتبت المعلومات الأصلية الواردة هنا بمساعدة شعبة اللجان الطبية لدى مؤسسة التأمين الوطني.