مقدمة:

يستحق الأطفال الذين يعانون إعاقة في سلاسة النطق (التأتأة) تلقّي اختبارات تشخيص وعلاجات ضمن سلة الخدمات الصحية
تُقدّم العلاجات للأطفال حتى سن 6، مقابل مساهمة ذاتية مادية. وفوق 6 سنوات، تساهم صناديق المرضى بنسبة 50% من تكلفة الدورة الواحدة أو السلسلة الواحدة من العلاجات (لغاية التعريفة المحددة لذلك)
قد يكون هناك استحقاق لمساهمة أكبر في إطار التأمينات المكملة لدى صناديق المرضى
لمزيد من المعلومات، راجعوا اضطرابات التواصل (علاج النطق) – علاج التأتأة موقع كل الصحة التابع لوزارة الصحة


إضطراب سلاسة النطق عبارة عن ظاهرة موجودة لدى 4%-5% من عموم الأطفال، علماً أنه في 75%-80% من الحالات تحصل معافاة وشفاء تلقائي.

  • من المحتمل أن تستغرق عملية الشفاء وقتاً طويلاً، وهناك أهمية للتشخيص المبكر الذي يحسّن نتائج العلاج.
  • بموجب قانون التأمين الصحي الرسمي، تُقدّم خدمات تشخيص وعلاج إضطراب النطق للأطفال حتى سن 9 في إطار خدمات تطور الطفل المشمولة ضمن السلة الصحية.

من هو صاحب الحق؟

  • الطفل حتى عمر 9 سنوات الذي لديه تأتأة.

عملية تحصيل الحق

  • يجب التوجه إلى طبيب الأطفال أو طبيب العائلة في صندوق المرضى، بغية الحصول على تحويل للتشخيص والعلاج لدى أخصائي/ة إتصال.
  • من خلال تشخيص أخصائي/ة الإتصال، يتحدد ما إذا كانت هناك ضرورة للعلاج والإرشاد في مسألة التأتأة.
  • بحال وجد أخصائي/ة الإتصال ضرورة لتدخُّل جهات مهنية أخرى، سيتم تحويل الطفل إلى معهد تطور الطفل بغية مواصلة التشخيص والعلاج.
  • وإذا لم تكن هناك حاجة لتدخُّل جهات أخرى، بالإمكان تقديم علاج التأتأة من قبل أخصائي/ة الإتصال بمعاهد السمع والنطق لدى صندوق المرضى، في عيادات النطق لدى صندوق المرضى أو في أطر خاصة.

تمويل العلاجات

  • تُقدّم العلاجات للأطفال حتى سن 6، مقابل دفع مساهمة ذاتية، وفقاً لما هو مفصّل بخصوص إضطرابات التواصل (علاج النطق) في موقع كل الصحة.
  • وللأطفال فوق 6 سنوات، يساهم صندوق المرضى بنسبة 50% من تكلفة الدورة الواحدة أو تكلفة سلسلة واحدة من علاجات النطق لذوي التأتأة، لكن بما لا يزيد عن 50% من تعريفة الدورة في "هداسا".
  • قد يكون هناك استحقاق لمساهمة أكبر من قبل صناديق المرضى، في إطار التأمينات المكملة. لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع كل الصحة.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير