مقدمة:

من الممكن أن يكون الأطفال الذين يعودون إلى المدرسة ورياض الأطفال بعد غياب طويل لأسباب طبية، مستحقين للحصول على دروس إثراء أو مساعدة ومرافقة تعليمية من سلة "ساعات المرضى" في وزارة التربية والتعليم.
من الممكن أن يكون الأطفال الذين يعودون إلى جهاز التعليم، وما زالت لديهم احتياجات صحية خاصة، مستحقين لمرافقة من قبل مساعِدة طبية
للمزيد من المعلومات، راجعوا "تعليمات لتطبيق قانون التعليم المجاني للأطفال المرضى" في الادارة التربوية في وزارة التربية والتعليم


من الممكن أن يكون الأطفال الذين تغيبوا عن التعليم بسبب المرض، مستحقين للحصول على دروس إثراء، دروس خصوصية ومرافقة من قبل المعلمين والطاقم التعليمي من سلة "ساعات المرضى" في وزارة التربية والتعليم.

من هو صاحب الحق؟

  • طلاب في المدارس وفي رياض الأطفال، الذين بسبب حالتهم الصحية تغيبوا عن الإطار التعليمي للفترات التالية:
    • فترة متواصلة تتجاوز 4 أسابيع.
    • فترات أقصر خلال العام الدراسي بوتيرة عالية خلال السنة الدراسية، بسبب العلاجات المستمرة، و 30 يومًا على الأقل خلال العام.
  • ساعات التعزيز مخصصة للسنة الدراسية التي عاد فيها الطالب إلى الإطار التعليمي، ويمكن استخدامها في تلك السنة فقط (إذا لزم الأمر، يجب تجديد الطلب للاستحقاق للساعات للسنة الدراسية التالية).

عملية تحصيل الحق

  • لدى عودة الطفل إلى الإطار التعليمي، يقوم الطاقم التدريسي، سوية مع الوالدين، بإعداد برنامج ملائم، وفيه تقييم لاحتياجات الطفل في مختلف المجالات (التعليمية، العلاجية والعاطفية وما إلى ذلك).
  • مدير المؤسسة التعليمية مسؤول عن تقديم طلب للمصادقة على ساعات التعزيز من وزارة التربية والتعليم.
  • يتم تقديم ساعات التعزيز بالاضافة إلى ساعات تعليم الطالب في الصف، حتى لا يحصل تشويش في مسار تعليمه العادي.

من المهمّ أن تعرف

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات