مقدمة:

يستطيع المسؤول عن القاصر التوجه إلى مستشفى الأمراض النفسية أو للقسم النفسي في مستشفى عمومي بطلب إدخال القاصر للعلاج فيه
ممنوع إدخال القاصر المعترض إلى المستشفى للعلاج والذي بلغ 15 سنة، إلاّ بمصادقة المحكمة التي يجوز لها أن تقرر إدخاله المستشفى للعلاج فقط بحال توفرت الشروط لمكوث القاصر قسرياً في المستشفى
إذا كان القاصر معترضاً على المكوث للعلاج في المستشفى ولم يبلغ بعد 15 سنة، يمكن إدخاله المستشفى للعلاج، لكن يجب نقل القرار بخصوص مواصلة العلاج إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية المختصة بالأطفال والشبيبة
يجب ألاّ تتجاوز فترة المكوث في المستشفى الشهرين، إلاّ إذا كان الحديث عن مكوث في المستشفى للعلاج بدون مبيت


  • يجوز للمسؤول عن القاصر (أحد الوالدين، أحد الوالدين بالتبني أو الوصي عليه) التوجه إلى مستشفى الأمراض النفسية أو للقسم النفسي في مستشفى عمومي بطلب إدخال القاصر للعلاج هناك.
  • إذا لم يكن القاصر معترضاً على المكوث للعلاج في المستشفى، يتم هذا المكوث وفق الإجراء المفصّل هنا.
  • يحدد قانون علاج المرضى النفسيين تعليمات خاصة لحال كان القاصر نفسه معترضاً على المكوث للعلاج في المستشفى.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • القاصرون تحت سن 18.

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • وفق المادة 4أ(ب) من القانون، يجوز للمسؤول عن القاصر طلب إدخال القاصر للعلاج في المستشفى والموافقة بأسمه على إدخاله المستشفى ومعالجته فيه. من أجل ذلك، يتوجب عليه أن يتوجه إلى مستشفى الأمراض النفسية أو للقسم النفسي في مستشفى آخر، والتوقيع بأسم القاصر على الموافقة على المكوث في المستشفى برغبته وتلقي العلاجات الطبية.

مراحل الإجراء

  • إذا لم يكن القاصر معترضاً على المكوث للعلاج في المستشفى، يتم هذا المكوث وفق الإجراء المفصّل هنا.
  • إذا كان القاصر معترضاً على المكوث للعلاج في المستشفى، وقد عرف ذلك مدير المستشفى أو شخص آخر يعالج القاصر في المستشفى، يجب أن يبلغ بذلك وبأقرب وقت ممكن، العامل الإجتماعي وفق قانون الأحداث (الرعاية والإشراف). وعلى العامل الإجتماعي أن يتصرف كالتالي:
  • بحال بلغ القاصر خمس عشر سنة، يتوجب على العامل الإجتماعي التوجه إلى محكمة الأحداث كي تقرر بهذا الشأن. في هذه الحالة، تقرر المحكمة إدخال القاصر إلى المستشفى للعلاج فقط بحال توفر الشروط ل مكوث القاصر قسرياً في المستشفى.
  • إذا لم يبلغ القاصر خمس عشر سنة، يتوجب على العامل الإجتماعي جلب قضية القاصر إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية المختصة بالأطفال والشبيبة، التي تفحص ما إذا تعذّر علاج القاصر إلاّ عن طريق مكوثه في المستشفى وتأمر بمواصلة مكوث القاصر في المستشفى أو تسريحه وفقاً للمعطيات التي حصلت عليها.

مدة المكوث في المستشفى

  • يجب ألاّ تتجاوز فترة المكوث في المستشفى الشهرين، إلاّ إذا كان الحديث عن مكوث في المستشفى للعلاج بدون مبيت فيه.
  • يجوز للجنة الطبابة النفسية اللوائية المختصة بالأطفال والشبيبة، وفق طلب منمق وخطي من مدير المستشفى، وبحسب البرنامج العلاجي تمديد فترة المكوث في المستشفى لمدد إضافية، لا تزيد كل منها عن ثلاثة أشهر، بحال اقتنعت أن القاصر يحتاج علاجاً يستلزم تمديد فترة المكوث في المستشفى.
  • يجوز للمسؤول عن القاصر، للعامل الإجتماعي وفق قانون الأحداث (الرعاية والإشراف)، أو للقاصر البالغ خمس عشر سنة، وأيضاً لمدير المستشفى، في أي وقت، التوجه إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية المختصة بالأطفال والشبيبة، بطلب عقد جلسة إضافية للنظر بشأن مكوث القاصر للعلاج في المستشفى.

استئناف

  • يمكن الإستئناف على قرار محكمة الأحداث أمام المحكمة المركزية، في اللواء حيث تتواجد محكمة الأحداث.
  • يمكن الإستئناف على قرار لجنة الطبابة النفسية اللوائية المختصة بالأطفال والشبيبة بنفس طريقة الإستئناف على لجنة الطبابة النفسية اللوائية العادية. لتفصيل إجراءات الإستئناف على قرار لجنة الطبابة النفسية اللوائية، راجعوا المادة عن مكوث للعلاج لمتضرر نفسياً بإرادته

من المهمّ أن تعرف

  • يحق للقاصر الذي تم تجريم أحد والديه بارتكاب مخالفة إعتداء جنسي أو عنف جسدي ضد أطفاله، أو هناك محاكمة جنائية تجرى له جرّاء مخالفة كهذه إبعاد الوالد/ة المعتدي/ة من دائرة العلاج الذي يتلقاه، بحيث لا تُعطى لهذا الوالد/هذه الوالدة معلومات حول العلاج الطبي الذي يتلقاه هذا الطفل ولا تُطلب موافقته/ا على العلاج الطبي للطفل.
  • بحال تم نقل قضية القاصر الذي تجاوز سن 15 إلى محكمة الأحداث، يتوجب على المحكمة أن تعيّن للقاصر محامياً كي يمثّله، إلاّ إذا اختار القاصر أن يمثّله محام من قبله.